الجهات الأمنية تستعجل رفع الحصانات عن المتورطين في أحداث الجنينة من أفراد الجيش

قال عضو اللجنة العليا لوقف المجازر كمال الزين ، أن حقيقة مجازر الجنينة جنائية وليست لها علاقة بالقبلية والإثنية، حيث يعاني المواطنون أوضاعا مأساوية، مشيراً إلى أنها خلقت أزمة إنسانية حيث بلغت مراكز الأيواء (90) مركزاً وفقاً لإحصائيات المنظمات المحلية والدولية وإنعدام الآمن تسبب في عودة السلاح إلى دارفــور .
وناشــد كمــال الزين اليوم بمنبر وكالة السودان للأنبـاء النــائب العام بضرورة الاسراع في تحريك البلاغات ورفع الحصانات من المتورطين من أفراد القوات المسلحة، ومن ثم تقديمهم للمحاكمات العاجلة والعادلة وفرض هيبة الدولة للحد من زيادة واستمرارية المجازر.

وأعلن عضو لجان المقاومة بغـرب دارفور يوسف عبدالله آدم عن موكب 7 مــارس؛ موكب هيبة الدولة وسيادة حكم القانون تحت شعار: ” نقــاوم ولا نســاوم” نقاوم الظلم ولا نساوم في معيشة وكرامة المواطن، وسوف يتحرك الموكب من صينية القندول لمجلس الوزراء ثم وزارة العــدل .

المصدر: الانتباهة أون لاين


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x