بعد قبض فرفور في حفل تكريمه الفنان محمد ميرغني: قررت الهجرة من بلد لا تحترم الفن ولا الفنانين

قال الفنان الكبير محمد ميرغني أنه قرر الهجرة بسبب المضايقات التي ظل يتعرض لها أهل الفن والموسيقى في السودان، مشيرا إلى حادثة القبض التي تعرض لها الفنان جمال فرفور في حفل تكريمه بمطعم جوري بالعمارات.

وأوضح ميرغني : (ما يحدث للفنانين والموسيقيين من إذلال وإهانة وصمة عار في جبين مجلس السيادة ووالي الخرطوم الذي يمارس سياسة الخيار والفقوس بقراراته تلك، والبلد جميعها مفتوحة والتجمعات في كل مكان.)

مواصلا:(ما حدث في حفل تكريمي بمداهمة الشرطة لمكان الحفل والقبض علي الفنان جمال فرفور اثناء الغناء وعدد من أفراد الفرقة الموسيقية وفني الساوند شيء مؤسف وغير مشرف على الاطلاق هل يعقل بعد هذا العمر الطويل يتم اهانتنا بتلك الصورة والتعامل مع الفنانين كأنهم مجرمين.)

واختتم حديثه:(لذلك قررت الهجرة من هذا البلد التي لا تحترم الفن ولا الفنانين ويكفي ماقدمته من تاريخ فني ناصع .)

 

السوداني


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


كوثر مصطفى

محرر بشبكة سودافاكس الإخبارية ، الشبكة الاولى في متابعة الأحداث والتغطيات

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.