المؤتمر الشعبي بنيالا ينظم وقفة احتجاجية ويطالب بالابتعاد عن التجويع والإفقار وفرض هيبة الدولة

طالب حزب المؤتمر الشعبي بولاية جنوب دارفور، بإطلاق سراح قيادات الشعبي الذين أمضوا أكثر من سنة ونصف بالسجن دون محاكمة أو إطلاق سراحهم.

وجدد رئيس حزب المؤتمر الشعبي بمحلية نيالا جنوب، جبريل سليمان أحمد لدى مخاطبته، الوقفة الاحتجاجية أمام محكمة نيالا وسط، جدد مطالبتهم لحكومة الفترة الانتقالية الاهتمام بمعاش الناس وعدم اتباع سياسة التجويع والإفقار للشعب، والاهتمام بأمر التعليم الذي أنهك كاهل المواطن مادياً ومعنوياً بالمنهج الدراسي الذي شكل هاجسا نفسيا لأولياء الامور والتلاميذ، والاهتمام بالأمن وفرض هيبة الدولة، فضلاً عن قيام مؤسسات الدولة التي نصت عليها الوثيقة الدستورية للمجلس التشريعي والمحكمة الدستورية ومفوضية محاكمة الفساد،

وتابع (لا يستقيم الظل والعود أعوج)، علاوة على المطالبة بوقف الاحتراب القبلي في قريضة وسرف عمرة وتلس والرجوع للإرث التاريخي القديم، وأكد جبريل تمسكهم بشعارات ثورة ديسمبر (حرية.. سلام وعدالة) وصولاً لحكومة راشدة ودولة راشدة.

المصدر: صحيفة السوداني


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


كوثر مصطفى

محرر بشبكة سودافاكس الإخبارية ، الشبكة الاولى في متابعة الأحداث والتغطيات

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.