وكيل الطاقة والنفط: انفراج كبير في الوقود والغاز بعد عودة المصفاة للعمل

أكد وكيل قطاع النفط بوزارة الطاقة و النفط حامد سليمان أن عودة مصفاة الخرطوم للعمل يترتب عليها انفراج كبير في إمداد الوقود .

و أوضح حامد في تصريح صحفي عقب اجتماع اللجنة الوزارية لمعالجة الضائقة المعيشية اليوم “الثلاثاء” أن عودة المصفاة  ستنعكس بشكل مباشر على تخفيف الصفوف و خاصة فيما يتعلق بغاز الطبخ وأشار إلى أن المصفاة تنتج كمية كبيرة من الغاز .

و قطع بأن عودة المصفاة لا تعني الحل النهائي مبيناً أنه لا تزال هنالك حاجة لمزيد من الإمداد و الذي يتم عادة بالاستيراد من الخارج ، و أكد على عمل وزارة الطاقة و النفط مع وزارة المالية و التخطيط الاقتصادي و محفظة السلع الاستراتيجية لتسريع الاجراءات و تحسين الاداء لمزيد من الاستقرار في الامدادات.

وكشف حامد عن مراجعات أساسية في سلسلة الإمداد فيما يتعلق بالمشتقات و المنتجات القادمة من بورتسودان عن طريق الاستيراد و الأخرى التي تتم ع دخول المصفاة للعمل .

من جانبه أوضح وكيل وزير الزراعة و الغابات الطاهر إسماعيل أن اللجنة قامت بتوفير (25) مليار جنيه سوداني لشراء القمح منها (12.5) مليار جنيه بواسطة وزارة المالية و البنك المركزي و البنك الزراعي عن طريق بنك الخرطوم ، مضيفاً أنه سيتم استلام المبلغ المتبقي في القريب العاجل ، و ناشد المزارعين بالتجاوب مع الأسعار التشجيعية للقمح و تسليم الانتاج للبنك الزراعي السوداني .

و أشار الطاهر إلى أن اللجنة ناقشت العمل على تأمين تخزين القمح بصورة جيدة عن طريق استغلال مخازن المطاحن بجانب الصوامع التي انشأتها شركة زادنا في المناقل و بركات و الولاية الشمالية مضيفاً أن القمح المنتج بالبلاد سيسهم بنسبة مقدرة في حل ضائقة الخبز .

و أكدت اللجنة أن وزارة المالية ستقومٍ بإيداع مبلغ (٢١) مليون يورو في حساب الامدادات الطبية لتوفير الأدوية الضرورية .

المصدر: باج نيوز


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


كوثر مصطفى

محرر بشبكة سودافاكس الإخبارية ، الشبكة الاولى في متابعة الأحداث والتغطيات

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.