عبد الله حمدوك يتسلم رؤية خاصة بالكهرباء خلاص فصل الصيف وشهر رمضان المعظم

أعلن وزير الطاقة والنفط المهندس جادين علي عبيد حسن، عن تسليم رئيس الوزراء، د. عبد الله حمدوك، رؤية خاصة بالكهرباء خلال فصل الصيف وشهر رمضان المعظم.

وأكد الوزير استمرار الجهود في المشروع القومي الخاص بالطاقات المتجددة لتوليد الكهرباء لكل ولايات السودان حيث يجري حالياً العمل بالمشروع في كل من الفاشر والضعين على أن يشمل كل ولايات دارفور.

وبحث وزير الطاقة والنفط مع والي غرب دارفور، محمد عبدالله الدومة، حاجة الولاية للكهرباء والوقود الخدمي والزراعي والغاز، وأمن الوزير على مطالب ولاية غرب دارفور، موجهاً بتنسيق الجهود بين الولاية والوزارة ووزارة الحكم المحلي. واستمع الوزير بحسب صحيفة الديمقراطي الى المشاكل والمعوقات التي تعاني منها ولاية غرب دارفور على مستوى الوقود والكهرباء، متطرقاً الى آليات التوزيع والضبط والرقابة والترحيل لاسيما بعد الولاية عن المركز مما يؤدي الى التأخير وارتفاع التكاليف.

وقال وزير الطاقة إن عودة مصفاة الخرطوم للعمل سيؤدي إلى استقرار الأوضاع فيما يتعلق بالوقود، مشيراً الى أن وزارة الطاقة والنفط عقدت ورشة عمل توحيد أسعار الوقود في كل ولايات السودان، كما وضعت تصوراً لمعالجة تكاليف الترحيل من المركز وبورتسودان والولايات لاسيما الطرفية كغرب دارفور ورسوم العبور بالولايات الوسطية.

وأشار وزير الطاقة إلى أولويات الوزارة على المدى القصير، والتي تتمثل في صيانة محطات الكهرباء العاملة بالولايات، وتوفير الوقود لها واستمرار العمل في المشروعات الإستراتيجية، كالطاقات المتجددة حتى تشمل كل ولايات السودان للاستفادة من مصادر الطاقة المتوفرة بالسودان. من جانبه أوضح والي غرب دارفور محمد عبدالله الدومة حاجة الولاية للوقود الخدمي والزراعي والغاز والكهرباء،

مؤكداً ارتفاع تكاليف الغاز وضعف الكميات التي لا تفي حاجة الولاية، مشيراً إلى حاجة الولاية للمستودعات الإستراتيجية للحفظ وتخزين المواد البترولية، نسبة لخصوصية الولاية وبعدها عن المركز، حيث تتأخر ناقلات البترول لاسيما خلال موسم الخريف.

المصدر :السودان الجديد


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


كوثر مصطفى

محرر بشبكة سودافاكس الإخبارية ، الشبكة الاولى في متابعة الأحداث والتغطيات

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.