250 الف لاجئ جنوبي بالنيل الأبيض

أكد والي النيل الأبيض إسماعيل وراق، سعي حكومة الولاية إلى معالجة قضايا العائدين من دولة جنوب السودان، واهتمامها المتواصل لإيجاد حلول جذرية لقضايا اللاجئين والنازحين العائدين والمجتمعات المستضيفة، وذلك عبر التنسيق مع معتمدية اللاجئين والمنظمات الأممية العاملة لتحقيق الاستقرار لهذه الشرائح.

وقال وراق خلال اجتماع مشترك بين حكومة الولاية ومنظمة الإيقاد ومعتمدية اللاجئين والخاص باستراتيجية الحلول المستدامة لقضايا اللاجئين والنازحين والعائدين والمجتمعات المستضيفة، إن  الاجتماع ناقش استراتيجية الإيقاد الخاصة  بالتنمية المستدامة لقضايا اللاجئين الجنوبيين والعائدين من دولة جنوب السودان والمجتمعات المستضيفة.

ونبه إلى أن ولاية النيل الابيض تستضيف اكثر من مئتين وخمسين ألف لاجئ مقيمين في أكثر من تسع معسكرات بمحليتي السلام والجبلين.

ودعا وراق المنظمات الدولية والوطنية الي تكثيف جهود العون الإنساني وسط اللاجئين والعائدين والمجتمعات المستضيفة.

من جانبه قال خبير الايقاد سيف الدين داؤد، أن ولاية النيل الأبيض من أكثر الولايات استضافة للاجئين من دولة جنوب السودان، ونوه إلى أن الهدف من الاجتماع هو ايجاد حلول متكاملة لقضايا التنمية المستدامة المتعلقة باللاجئين والعائدين من دولة جنوب السودان والممولة من قبل منظمة الإيقاد.

وأمن الاجتماع على ضرورة التنسيق المشترك  بين مؤسسات الدولة المختلفة والمنظمات الأممية  لمعالجة قضايا اللاجئين والنزوح والعائدين، والمجتمعات المستضيفة بصورة تلبي متطلبات التنمية المستدامة لهذه الشرائح.

المصدر: الانتباهة أون لاين


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.