حمدوك يطالب بفتح ملف حلايب والحديث عن المسكوت عنه مع مصر

طالب رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك بضرورة الحديث عن المسكوت عنه في العلاقات بين السودان ومصر وفتح ملف حلايب وشلاتين من أجل الوصول إلى تفاهم حوله.

 

وقال حمدوك خلال لقاء مع عدد من الخبراء الأكاديميين والباحثين السياسيين، انعقد بمؤسسة الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية بالقاهرة أمس، إن التاريخ والمصير المشترك للشعبين السوداني والمصري يمكنه خلق منارة للعالمين الأفريقي والعربي، مبيناً أن التغيير الذي تم في السودان عميقٌ ونوعيٌّ ساهم فيه كل الشعب السوداني.

وأوضح حمدوك أن الثورة السودانية تواجه تعقيدات كثيرة جداً وعدة انتقالات، منها الانتقال من الحرب للسلام، من الشمولية للديمقراطية ومن التشظي للوحدة، وأبان بأن تشكيل الحكومة خلال الفترة السابقة يأتي كاستحقاق لسلام جوبا، وشدد على العمل للوصول إلى اتفاق سلام شامل يسكت البندقية للأبد، مُتمنياً أن تسهم مصر في الدفع بهذا الانتقال للأمام.

 

وكشف حمدوك عن رؤية حكومة الفترة الانتقالية للدفع بعملية الانتقال من خلال الإصلاح الاقتصادي، هيكلة الأجهزة الأمنية وبناء علاقات خَارجيّة مُتوازنَة.

 

الصيحة


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x