حاولوا تصويرها عارية ..مفاجئة في قضية انتحار الطبيبة المصرية

كشف شقيق طبيبة السلام المنتحرة في القاهرة، تفاصيل جديدة حول سقوط شقيقته من شرفة شقتها بالطابق السادس في أحد العقارات، ما أسفر عن مصرعها، بعد اقتحام جيرانها منزلها بزعم اختلائها بصديق.

وأوضح قائلا: “شقيقتي كانت تسكن في منطقة لم يدخلها الغاز الطبيعي بعد، وكانت في حاجة إلى أسطوانة غاز، لذلك تواصلت هاتفيًا مع أحد بائعي الأنابيب، وأخبرها بأنه لن يكون متاحًا إلا عند الـ11 مساء”.

الباب كان مفتوحاً
وأضاف خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “الحكاية” على “أم بي سي مصر”: “خلال تركيب أسطوانة الغاز لم تغلق أختي باب الشقة، وبائع الأنابيب كان خارجا من شقتها بشكل طبيعي حين انهال أكثر من 3 أشخاص عليه وعليها بالضرب”.

كما أكد أن البائع لم يكن صديق أخته، بل مجرد عامل قدم لتغيير أنبوبة الغاز، فتعرض وشقيقتي قبل موتها لضرب مبرح.

حاولوا تجريدها من ملابسها
وتابع “البائع قال في التحقيقات إن المتهمين قالوا لها اقلعي علشان نصورك”، معقبًا: “حسبي الله ونعم الوكيل في كل من أشار بأصابع الاتهام إلى أختي بالزنا”.

كما كشف أن شقيقته كانت متزوجة ولديها 3 أطفال يترددون عليها كثيرًا ولكنهم لا يقيمون معها في الشقة.

وكانت النيابة أمرت بالتصريح بدفن جثة المتوفاة عقب الانتهاء من إعداد تقرير الصفة التشريحية، وكلفت المباحث الجنائية بسرعة إجراء التحريات حول الواقعة.

انتحرت من الطابق السادس
وتبين أن وراء ارتكاب الواقعة صاحب العقار وزوجته وحارس العقار وأحد سكانه، عقب قيامهم بكسر باب شقة المجني عليها أثناء تواجدها داخل شقتها برفقة صديقها، وتمكن رجال المباحث من ضبطهم.

يذكر أن غرفة عمليات شرطة النجدة بالقاهرة تلقت بلاغا من الأهالي يفيد بالعثور على جثة فتاة أمام أحد العقارات بشارع النزهة بدائرة قسم شرطة السلام، فانتقل رجال المباحث لمكان الواقعة.

وبالفحص تبين العثور على جثة “د. ص” 35 سنة، طبيبة بها كسور وكدمات متفرقة بجسدها، سقطت من شرفة شقة بالطابق السادس، وتم نقل الجثة إلى المشرحة.

العربية


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


رفيف أحمد

محرر بشبكة سودافاكس الإخبارية ، الشبكة الاولى في متابعة الأحداث والتغطيات

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.