عاجل:  اردول يدق ناقوس الخطر ويحذر من كارثة بيئية تهدد مواطنى نهر النيل

دق المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية مبارك اردول ناقوس الخطر وحذر من وجود خلاطات التعدين داخل المنازل في ولاية نهر النيل والتى تستعمل فيها مواد سامة مثل الذئبق والسيانيد والتى يتم تداولها وبيعها بطريقة مماثلة لبيع التسالي والفول – على حسب قوله –.

ووصف اردول لدى مخاطبته ملتقى زيادة الانتاج في قطاع الذهب اليوم تلك المواد السامة بالكارثة البيئية على البيئة وسلامة المعدنيين واعتبرها أكبر عائق للاستثمار فى التعدين بالولاية.

واعلن اتخاذ حزمة من القرارات الصارمة من قبل الوكيل السابق ودعا الي ضرورة تعاون الجهات الأمنية والمحلية لمنع هذا تمدد الخطر مشددا على ضرورة إيقاف الخلاطات التي تعمل داخل المنازل بولاية نهر النيل.

 

الانتباهة


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x