وصول المواد الاستهلاكية (سلعتي) إلى ولاية جنوب دارفور

أكد والي جنوب دارفور بالانابة حامد التجاني، أن معاش الناس وخفض الاسعار من اولويات حكومة الولاية، ولفت حامد عقب وصول الدفعة الاولى من مواد السلع الاستهلاكية (سلعتي) الى ان المحفظة شراكة بين حكومة الولاية والمصارف لتوفير السلع الاستهلاكية الاستراتيجية.

وكشف حامد عن وصول (9600) جوال سكر، مبينا ان المحفظة تتكون من السكر، العدس، الارز ومواد اخرى، مقدما الشكر لكل المصارف التي موّلت المشروع بتكلفة (200) مليون جنيه وهي: بنك النيل، البلد، الادخار، النيلين، الثروة الحيوانية راعي المحفظة وبنك السودان، واشار الى ان المحفظة تخفف المعاناة وتساعد الولاية للسيطرة على اسعار السلع وتخفيض ها.

 

مشيرا الى ان السلع توزع للمواطنين في نيالا وكل المحليات بعدالة عبر لجان التغيير والخدمات بمراكز التوزيع، ولفت الى ان الولاية شهدت قيام مشروعات مختلفة، منها رصف الطرق، تنظيم الاسواق واصلاح المياه والتعليم، فضلاً عن تدشين ثلاث محطات كهرباء لإنارة المحليات المرحلة الثانية.

ولفتت حياة ابراهيم عبد المحمود المدير التنفيذي لهيئة توفير السلع الاستهلاكية الاستراتيجية بالولاية بالإنابة إلى وصول تسعة آلاف جوال سكر، خمس آلاف جوال عدس، ثمانمائة الف جوال أرز، واضافت نتوقع وصول (8) جرارات محملة بالسكر زنة خمسين كيلو ويعقبة وصول (12) جرارا محملا بالسلع الاستهلاكية، فيما وقفت لجنة امن الولاية وادارات وزارة المالية والاقتصاد والقوى العاملة بالولاية بقيادة المدير العام للمالية بالانابة سمية عبد الواحد، على المواد الاستهلاكية الاستراتيجية التى وصلت نيالا اليوم بالميناء البري.

السوداني


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x