هل نحتاج فعلا لجوازات سفر كورونا؟

أيد عدد من شركات الطيران حول العالم مقترح “جوازات سفر اللقاح”، من أجل إنهاء حالة الكساد التي تسيدت مشهد الطيران لشهور منذ تفشي فيروس كورونا في نهاية عام 2019.

وقال تقرير لوكالة “أسوشيتد برس” الأميركية، إن عددا من شركات التكنولوجيا والسفر، تعكف حاليا على تطوير واختبار إصدارات مختلفة من “جوازات سفر اللقاح”، والتي تدعى أيضا “الشهادات الصحية” أو “تصاريح السفر”.

ولا يعلم حتى الآن ما إذا كان سيتم قبول أحد جوازات السفر هذه على مدار الفترة المقبلة، ما قد يؤدي إلى حالة من الارتباك لدى المسافرين وشركات الطيران.

ويطور هذه الجوازات حاليا شركات طيران عالمية، مثل الاتحاد الدولي للنقل الجوي، وشركة IBM للتكنولوجيا، بجانب قطاعات صحة رسمية في بعض الدول استخدمت هذه الجوازات بالفعل مثل إسرائيل، التي أطلقت عليه “الجواز الأخضر”.

وتحتاج شركات الطيران لهذا النوع من الجوازات، في ظل فرض العديد من الدول قيودا احترازية لمواجهة جائحة كورونا، وستصل فائدة هذه الجوازات إلى قطاعات أخرى مثل السياحة والفنادق.

وبحسب تقرير “أسوشيتد برس” فإن هذه الجوازات ستكون أكثر شيوعا من ناحية الاستخدام في الرحلات الجوية الدولية، حيث بدأت بعض البلدان تطلب إثباتا على حصول المسافر لقاحات ضد بعض الأمراض، مثل الحمى الصفراء وكورونا.

لكن التقرير أشار في نفس الوقت، إلى أن هذه الجوازات لن تمثل قفزة كبيرة في محاولة إحداث تأثير إيجابي على عالم الطيران، لأن دولا بالفعل بدأت في الاعتماد على شهادات ووثائق صحية تثبت تلقيح المسافر، بدون الحاجة إلى جواز السفر اللقاحات.

كما لفت التقرير إلى أنه على الرغم من فاعلية اللقاحات ضد فيروس كورونا، فإن هذا لا يعني بالضرورة استبعاد احتمال نقل المسافر الحاصل على اللقاح، الفيروس إلى دول أخرى.

ويقول منتقدون آخرون لهذه الجوازات، إنها ستفيد فقط الأشخاص في البلدان الأكثر ثراء، والأغنياء نسبيا داخل كل بلد، لذلك سيكون الأثرياء هم القادرون على الطيران وحدهم.

ولذلك ترى أستاذة أخلاقيات الصحة، بجامعة جورج ميسون الأميركية، ليزا إيكنوايلر، أن هذه الجوازات ستمنح أولوية السفر لفئة دون أخرى.

وتسبب فيروس كورونا بوفاة 2,682,032 شخصا في العالم منذ ظهور المرض نهاية ديسمبر 2019.

والولايات المتحدة هي أكثر البلدان تضررا جراء الوباء إذ سجلت 538,093 وفاة تليها البرازيل (284,775) والمكسيك (195,908) والهند (159,216) والمملكة المتحدة (125,831).

الحرة


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x