السعودية تشهر بوكيل شركة هوندا بعد ثبوت تورطه في بيع سيارات مرشوشة

شهّرت وزارة التجارة السعودية بوكيل شركة “هوندا” اليابانية للسيارات في المملكة، بعد ثبوت تورطه في بيع سيارات “مرشوشة” على أنها بطلاء المصنع.

ووفق وكالة الأنباء السعودية “واس“، تم التشهير بشركة السيارات وممثلها، بعد صدور حكم قضائي نهائي بإدانتهما بمخالفة نظام مكافحة الغش التجاري.

وأوضحت: “ثبت تورط الشركة في بيع 6 سيارات متضررة دون الإفصاح بعيوبها للمشترين، وهو ما يعدّ غشاً وتضليلاً للمستهلك”.

ونشرت وزارة التجارة السعودية ملخص الحكم القضائي، وفيه جاء على قائمة المخالفين شركة عبدالله هاشم المحدودة (الوكيل الحصري لسيارات هوندا في السعودية)

 

تفاصيل القضية

وتعود تفاصيل القضية لتلقي وزارة التجارة السعودية بلاغاً من أحد المواطنين أشار فيه إلى شراء سيارة جديدة من إحدى الشركات بمدينة الرياض تبيّن بعد شرائها وجود رش على أحد أبوابها.

وأوضحت: “بمباشرة البلاغ اتضح تضرر 5 سيارات أخرى بمخزن الشركة وتعرضها لأضرار، حيث تمت عملية إصلاحها وبيعها دون الإفصاح عن ذلك للمشترين”

 

وتابعت: “بناء عليه ألزمت الوزارة الشركة بتعويض المتضررين وتمت إحالة القضية إلى الجهات المعنية لتطبيق العقوبات النظامية على المخالفين”.

عقوبة التشهير

وبثبوت المخالفة تقرر فرض غرامة مالية على المخالفين بقيمة 600 ألف ريال.

كما تمت معاقبتهم بالتشهير، وهي عقوبة تفرض نشر الحكم القضائي الذي يدين المخالفين في صحيفتين على نفقة المدان.

وقالت وزارة التجارة إنها لا تتهاون مع المخالفين والمتورطين في غش وخداع المستهلكين، وأكدت أن إخفاء أي عيوب على المشترين سواءً من الشركات أو وكلاء بيع السيارات تعرّضهم إلى عقوبات صارمة وفقاً لأحكام نظام مكافحة الغش التجاري

 

المصدر : جريدة المال

 

 

 


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.