مقتل طفل ابن إعلامي بنيالا وهو في مائدة طعام مع أسرته

أدى إطلاق نار بسبب البشرى (الابتهاج في الأفراح) إلى وفاة ابن المصور الإعلامي صالح مختار (محمد) بحي الخرطوم بالليل في نيالا بولاية جنوب دارفور.

أثناء تناول الأسرة للطعام في مائدة سوياً، تفاجأ الجميع بطلق ناري عشوائي يستقر في رأس طفلهم ذوي الـ(٧) سنوات (محمد) الذي توفي في الحال وتم نقله للمستشفى للتشريح.

وبحسب المُتابعات، اعتادت الأسر في ولايات دارفور إطلاق النار في المناسبات والأعياد للابتهاج بها رغم منع السلطات الحكومية لذلك.

 

السوداني


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.