الكشف عن مهمة الفرقاطة الروسية فى بورتسودان

قال مصدر عسكري سوداني إن السفينة الحربية الروسية ستتواجد على سواحل البحر الأحمر بمدينة بورتسودان لعدة أيام .

وأضاف المصدر في تصريح خاص لقناة “RT” أن الغرض من وجود السفينة يأتي في إطار التعاون العسكري بين البلدين .

وكان أسطول البحر الأسود الروسي، قد أعلن في وقت سابق أن سفينة حربية تابعة له رست في ميناء بورتسودان السوداني المطل على البحر الأحمر، لأول مرة في تاريخ روسيا المعاصر.

موضحا في بيان له أن طاقم الفرقاطة “الأميرال غريغوروفيتش” (وهي مزودة بصواريخ “كاليبر”) زار مدينة بورتسودان التي ستستضيف، بموجب الاتفاق المبرم في نهاية العام الماضي بين حكومتي البلدين، مركزا لوجستيا للبحرية الروسية.

الانتباهة


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x