تشاد تدخل خط سلام السودان وتوجه دعوة لـ”الحلو ونور”

أكد السفير التشادي بالخرطوم عبد الكريم كويبروا، متانة العلاقات بين السودان وتشاد وتميزها على كل العلاقات في القارة الأفريقية نسبة للأواصر الشعبية والتداخل بين حدود البلدين.

وأوضح السفير التشادي في حديثه لبرنامج حوار خاص بإذاعة بلادي، ، أن استقرار تشاد من استقرار السودان ما جعل قيادة انجمينا تبذل جهود كبيرة لدفع مفاوضات السلام بين الحكومة وحركات الكفاح المسلح منذ بداية التفاوض في المنابر المختلفة حتى تكللت تلك المساعي بتوقيع اتفاق جوبا للسلام.

ودعا السفير التشادي، عبد الواحد محمد نور وعبد العزيز الحلو للانضمام لاتفاق جوبا، مؤكداً في هذا الصدد سعي بلاده ودفعها وتشجيعها لـ“عبد الواحد والحلو” للعودة للتفاوض لإكمال السلام الشامل بالبلاد.

وكشف السفير التشادي بالخرطوم عن تنسيق كبير بين الخرطوم وانجمينا لمكافحة الجرائم العابرة للحدود كالإرهاب والاتجار بالبشر من خلال القوات المشتركة التي وصفها بواحدة من التجارب الناجحة على المستوى الإقليمي والعالمي نسبة لتشابه الثقافة والعقلية الأمنية والعسكرية لدى الأجهزة النظامية في البلدين.

وفي شأن التكامل الاقتصادي أعلن السفير التشادي بالخرطوم عبد الكريم كويبروا عن رغبة بلاده لمزيد من الاستثمارات بالسودان واستغلال الموانئ السودانية لنقل بضائع صادر ووارد تشاد من الموارد المختلفة.

 

الوطن الالكترونية


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x