مجلس السيادة: السودان بلدٌ مسامحٌ لكنه لا يقبل الضيم والاستهانة به

قالت عضو مجلس السيادة عائشة موسى، إن السودان بلدٌ مسامحٌ لا يرفض حُسن الجوار، ولكنه لا يقبل الضيم والاعتداء والاستهانة به، مشيرةً إلى كرم شعبه الذي تجسّد في استضافة أشقائه من الشعب الإثيوبي.

وجدّدت لدى مخاطبتها اليوم بساحة الحرية، وداع قافلة الدعم والمؤازرة التي سيّرتها ولاية نهر النيل لدعم القوات المسلحة على الحدود السودانية الشرقية، ثقة السودان حكومة وشعباً في قدرة القوات المسلحة على الدفاع عن كل شبر من أراضيه والوقوف أمام كل مُعتدٍ يريد النَّيل منه.

وفي سياق منفصل، أشارت الى أن من المصائب والمحن التي تحل على البلاد ما لا يقبل الجدل ولا التأجيل، بل المثابرة والتعاضد بين الشرفاء من مواطنيه حتى تنجلي وتزول التحديات، ونوهت إلى أن السودان أمة واحدة طريقها مفتوح، وماضية نحو الخلاص من كل الابتلاءات التي تُواجهها بعزيمة وإرادة قوية، وأن شعبه قادرٌ على العطاء في الرخاء والشدة.

في وقتٍ، أكدت فيه والي ولاية نهر النيل د. آمنة أحمد محمد احمد، أن القافلة تؤكد أن العسكريين والمدنيين في الحكومة الانتقالية في خندق واحد، وأن الشعب يقف خلف قواته المسلحة رغم الظروف الاقتصادية الماثلة. وأشارت الى أنّ الوطن خطٌ أحمر، وأن الدعم للقوات المسلحة سيتواصل حتى يستعيد السودان كل ما سُلب من أراضيه في الفترة الماضية.

المصدر: صحيفة السوداني


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x