مدير الشرطة بالخرطوم : الأوضاع الاقتصادية والعطالة ساهمت في انتشار الجريمة وبعض منسوبي الشرطة يمارسون نشاط إجرامي منظم

كشف مدير شرطة ولاية الخرطوم الفريق شرطة حقوقي عيسى آدم إسماعيل أنهم يستقبلون يومياً 110 بلاغات في جرائم مختلفة، وأن هناك انخفاضاً نسبياً في معدل الجريمة مع ارتفاع جرائم المال، مرجعاً ذلك إلى الأوضاع الاقتصادية وعدم توفر الخدمات والعطالة.

وأشار في حوار أجرته معه (الحراك) ينشر لاحقاً، إلى أنهم دونوا خلال العام الماضي268723 بلاغاً، بينها 126207 بلاغات ضد المال و62954 بلاغاً ضد النفس والجسم و28632 تتعلق بالمخدرات والمؤثرات العقلية و341 بلاغ تزييف وتزوير.

وقال إن العام الجاري شهد جرائم كبيرة منها جريمتا قتل طالب الإسلامية ومدير الطلمبة، كما دون خلاله 16 بلاغاً تحت المادة 130 القتل العمد، وأكد عيسى أنه يتم فتح 110 بلاغات يومياً 35% منها جرائم ضد النفس والجسم وجرائم السرقات بمعدل 15% وجرائم ضد المال والاحتيال وخيانة الأمانة أيضاً بنسبة كبيرة.

وأوضح أنهم كانوا يعانون من عدم تسريع المحاكمة إلى أن تم التنسيق مع الجهاز العدلي لتسريع تقديم المتهمين للمحاكمة خلال فترة وجيزة.

وفيما أشاد بدور الشرطة في القيام بواجباتها كشف عن وجود قصور في الإمكانيات، وقال يمكن أن توجد سيارة واحدة في القسم فإذا حدثت جريمة في مكان تتحرك فوراً، أما إذا تزامن حدوث جريمتين في مكانين فلا يمكن أن تذهب إلا بعد أن تخلص الجريمة الأولى.

وأوضح أن هناك بعض منسوبي الشرطة القدامى يمارسون بعض الجرائم ويمكن أن تجد في كل 5 جرائم واحداً أو اثنين من قدامى منسوبي الشرطة.

 

المصدر : الحراك السياسي

 

 

 

 


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x