التوقيع على ميثاق “هدر الدماء” بين الفلاتة والرزيقات

أقسم قادة قبيلتي الرزيقات والفلاتة بهدر دماء المتفلتين من أبناء القبيلتين وعدم السماح لهم بتخريب علاقات الجوار الأزلية جاء ذلك خلال “ملتقي التعايش السلمي بين الفلاتة والرزيقات” ضمن مبادرة تقدم بها عدد من أبناء القبيلتين من اجل إيقاف نزيف الدم والتفلتات التي يقوم بها البعض.

حيث انعقد الملتقى  بحاضرة محلية السلام “أبو عجورة” (65) كلم جنوب غربي نيالا، بحضور موسي مهدي إسحق والي جنوب دارفور ولجنة امن الولاية.

وأشاد مهدي بالمبادرة مؤكدا دعمه اللامحدود من أجل إستقرار وإستتباب الأمن بالمنطقة الجنوبية وملاحقة المتفلتين الذين يزعزعون أمن المواطن.

وقال الناظر محمد الفاتح أحمد السماني ناظر عموم قبيلة الفلاتة في تصريحات خاصة ل(سودان مورنينغ) أن هذا الملتقي هو فاتحة خير لبناء علاقات جوار تقوم علي التعايش السلمي ومحاربة التفلت والمساهمة في إستقرار الفترة الإنتقالية بالبلاد واصفا الملتقي بالنوعي والفريد.

 

وأدى افراد القبيلتين قسما بعدم إيواء المتفلتين ومساعدة السلطات للقبض عليهم والمساهمة في استقرار المنطقة.

وتناول المتحدثون من الطرفين عمق العلاقات التي تجمع الطرفين وأزليتها مؤكدين تمسكهم بمؤتمر الصلح الذي وقع في سبتمبر من العام 2020م والإلتزام بمخرجاته وتنفيذه علي أرض الواقع.

 

المصدر : سودان مورنينغ


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x