أبرزها ارتفاع ضغط الدم.. 5 أمراض تقتل بصمت بلا أعراض واضحة

التشخيص المبكر هو المفتاح لمعالجة العديد من الأمراض المزمنة مثل السرطان والسكري وأمراض القلب والأوعية الدموية. ومع ذلك، هناك حالات معينة يصعب تشخيصها في المراحل الأولية لأنها لا تظهر أي أعراض إلا بعد فوات الأوان، حتى بعض الأشخاص المصابين بفيروس كورونا الجديد، لا تظهر عليهم أعراض، بحسب موقع ”هيلث سايت“.

وأثبتت الدراسات، أن 1 من كل 5 حالات مصابة بفيروس كورونا لا تظهر لها أي أعراض، كما أن معظم أنواع السرطانات تكون أيضًا دون أعراض في مراحلها المبكرة، ويعتقد أن الاكتشاف المتأخر هو سبب غالبية وفيات السرطان حول العالم. وأورد 5 أمراض يمكن أن تعاني منها دون أن تدرك ذلك.

ارتفاع ضغط الدم

ما يقرب من نصف المصابين بارتفاع ضغط الدم لا يعانون من أي أعراض واضحة، هذا هو سبب تسمية ارتفاع ضغط الدم بـ“القاتل الصامت“،حيث يتم تشخيص المريض بأنه مصاب عندما تكون قراءة ضغط دمه 140/90 مللميتر زئبقي أو أعلى.

ويمكن أن يمر ارتفاع ضغط الدم دون أن يلاحظه أحد حتى يتضرر القلب والشرايين والأعضاء الأخرى بالفعل، عندما تترك دون سيطرة لفترة طويلة، يمكن أن يؤدي ذلك إلى نوبة قلبية أو سكتة دماغية أو فشل كلوي أو تلف في العين أو قصور في القلب، لذلك، من المهم فحص ضغط الدم مرة واحدة في السنة، حتى لو لم تكن لديك أي عوامل خطر.

متلازمة تكيس المبايض

متلازمة تكيس المبايض هي إحدى المشاكل الشائعة بين النساء في سن الإنجاب، بسبب عدم التوازن الهرموني مع الإباضة ويجعل من الصعب على النساء المصابات بهذه الحالة الحمل.

ويمكن أن تزيد هذه الحالة أيضًا من خطر الإصابة بأمراض مزمنة أخرى مثل أمراض القلب والسكري من النوع 2، ووفقًا للتقديرات، تصيب متلازمة تكيس المبايض (PCOS) ما يصل إلى 10%من جميع النساء في سن الإنجاب.

سرطان الرئة

إنه السبب الرئيس للوفاة بالسرطان بين الرجال والنساء على حد سواء، ويشكل ما يقرب من 25% من جميع وفيات السرطان، وفقًا لجمعية السرطان الأمريكية.

ولسوء الحظ، لا تظهر أعراض لسرطان الرئة في مراحله المبكرة، غالبًا ما تظهر العلامات عندما يكون المرض في مراحله المتقدمة للغاية، ما يؤدي إلى ارتفاع معدلات الوفيات. وأظهرت الأبحاث أن فحص الرئة بالتصوير المقطعي المحوسب يمكن أن يقلل الوفيات الناجمة عن سرطان الرئة بنحو 20%، كما ينصح كل من المدخنين السابقين والحاليين الذين تزيد أعمارهم عن 55 عامًا بإجراء فحص الرئة بالأشعة المقطعية سنويًا.

الغلوكوما

تعد هذه الحالة الطبية الشائعة سببا رئيسا لعمى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا، والغلوكوما هو مجموعة من أمراض العيون التي يمكن أن تتلف العصب البصري وتؤدي إلى فقدان البصر.

غالبًا ما تكون أعراض الغلوكوما غير واضحة حتى يصبح الضرر شديدًا، لهذا السبب، يطلق على الغلوكوما اسم ”سارق البصر الصامت“، مع تقدم المرض، تزداد مساحة البقع العمياء في الرؤية المحيطية. ولهذا، ينصح بإجراء فحوص سنوية شاملة للعين حتى يتمكن طبيب العيون أو أخصائي العيون من اكتشاف المرض قبل أن تفقد الرؤية.

الكلاميديا

الكلاميديا أو المتدثرة هي جرثومة تشبه الفيروس تسبب تلوثات مختلفة، هنالك صنف معين من هذه الجرثومة يسبب الحَثَر/ التراخوما (trachoma)، بينما يسبب صنف آخر منها مرضا في الجهاز التناسلي، ينتقل عن طريق العلاقات الجنسية. ويمكن علاج هذه العدوى المنقولة جنسيًا (STI)، بسهولة بالمضادات الحيوية، ولكن إذا تركت دون علاج، يمكن أن تنتشر إلى أجزاء أخرى من جسمك وتؤدي إلى مجموعة من المشاكل الصحية بما في ذلك العقم.

 

مزمز


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x