بصورة مفاجئة.. استقالة مدير مكتب حمدوك رانيا حضرة

بصورة مفاجئة، دفعت نائبة مدير مكتب رئيس مجلس الوزراء السوداني، رانيا محمد عثمان حضرة، بإستقالتها عن منصبها وفقًا لمصادر موثوقة لـ”الجماهير”، دون أن تخوض في تفاصيل الاستقالة.

وفقًا للمصادر ذاتها فإن إحدى السكرتيرات بمكتب رئيس الوزراء، وتدعى دانة الحسن، دفعت هي الأخرى باستقالتها، دون معرفة التفاصيل.

وتأتي استقالة رانيا حضرة بعد أقل من شهرين على تعينها بالمنصب في إطار إعادة هيكلة طالت مجلس الوزراء عمومًا، ومكتب رئيس الوزراء على وجه الخصوص.

ورفضت حضرة التعليق على خبر استقالتها ، وقالت لـ ” الجماهير” عبر الهاتف “لا يمكنني التحدث إلى الصحافة، إلتزمت لهم بذلك، يمكنكم الإتصال بمستشار رئيس الوزراء للإعلام فيصل محمد صلاح ، هو مسؤول عن هذه الأمور”.

كما حاولنا الاتصال بالمستشار الإعلامي لرئيس الوزراء فيصل محمد صالح، عبر الهاتف وتطبيق التواصل الاجتماعي (ماسنجر) دون الحصول على استجابة من قبله.

وكان رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك أصدر منتصف فبراير الماضي، قراراً بتعيين رانيا محمد عثمان حضرة نائبة لمدير مكتب رئيس مجلس الوزراء.

وأوضح بيان صادر عن مجلس الوزراء حينها أن تعيين خضر استند على أحكام الوثيقة الدستورية ولائحة الخدمة المدنية القومية لعام 2007م.

ولم تكن رانيا حضرة ذات شهرة في الأوساط السودانية، قبل تناقل الوسائط خبر تكليفها بالمنصب الرفيع في مكتب رئيس الوزراء، وتحدثت الأنباء حينها أنه تم تعينها لتكون خلفًا للمدير السابق، علي بخيت.

وشغلت حضرة حتى تاريخ تعيينها في مكتب رئيس الوزراء، منصب كبير مسؤولي التخطيط في المكتب التنفيذي للأمين العام للأمم المتحدة منذ 2019م.

 

الجماهير

 

 


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.