أكلات سودانية.. أكثر من اسم و(الملاح) واحد

أكلات سودانية.. أكثر من اسم و(الملاح) واحد
كثيرون يقرون تأثر المطبخ السوداني ببعض الدول العربية وتشابه بعض الأكلات السودانية مع غيرها من الأصناف الموجودة في بعض الدول..

 

المطبخ السوداني أكثر تأثراً بالمطبخ التركي والمصري والشامي وذلك يظهر من خلال وجود (الشاورمة) بشكل شائع في السودان وهي وجبة تركية الاصل، وكذلك الاطعمة التي يطلق عليها لفظ(طبيخ) على وجه المثال طبيخ( البطاطس او الفاصوليا) وغير ذلك فهي ايضا اطعمة ذات اصل تركي ولا تنتمي إلى المطبخ السوداني بل ادخلها المستعمر التركي في فترة وجوده في السودان وكان يطلق عليها في ذلك الوقت (حثاء الخضروات) وكذلك (الملوخية)كما يسميها المصريون او(الخضرة) بالعامية السودانية كذلك هي وجبة مشتركة بين الثقافة المصرية والسودانية..

الشوام في المشهد
المطبخ الشامي بحسب متابعات(كوكتيل) ترك أثرا أيضا على الاصناف السودانية في جانب الحلويات ويتضح ذلك من خلال وجود البقلاوة الشامية الاصل ضمن الحلويات المنتشرة في محلات الحلويات السودانية، وغير ذلك من اصناف الطعام التي يشترك فيها السودان مع دول اخرى وربما توجد تلك الاطعمة بمسميات مختلفة بين دولة واخرى..

الاصل السوداني
ورغم تأثر السودان في جانب الاطعمة بدول اخرى، إلا إن للمطبخ السوداني مذاقه الخاص ووجباته الاساسية التي لا غنى عنها، وهناك اطعمة سودانية الاصل ذات انتماء تاريخي للمطبخ السوداني ذات صدى واسعا خارج حدود السودان..
كما ان هناك بعض من اصناف الطعام السوداني ذات اسامٍ متعددة بحيث يختلف اسم بعض الاطعمة السودانية من منطقة الى اخرى، ولكن يبقى مذاق تلك الاكلات ثابتا رغم اختلاف المنطقة واختلاف اسم الصنف نفسه، بيد أن العامل المشترك بينها رغم اختلاف مسمياتها هو أنها تنتمي إلى مطبخ واحد وهو المطبخ السوداني القديم بحسب ما ورد في كتب التاريخ السوداني المتعلقة بالاطعمة السودانية القديمة..

أكثر من اسم
وذكرت بعض ربات المنازل السودانية لـ(كوكتيل) بعض الاكلات التي تحمل اكثر من اسم على سبيل المثال لا الحصر، لعل منها (ملاح النعيمية) ويطلق عليها البعض (تقلية روب) وآخرون يسمونها (روب احمر) وهي بحسب وصف بعض السيدات عبارة عن( ملاح التقلية) بكل تفاصيله يضاف اليه الروب او الزبادي ثم بعد ذلك تضاف اليه(الويكة) وهي مسحوق من نبات البامية المجففة ويصبح بعد ذلك صنفا مغايرا للتقلية المعتادة ومن ثم يطلق عليه (تقلية روب)..
أخريات وصفن ذات الطبق بأنه تقلية خالية من (الشرموط) اي شرائح من اللحم الطازج المفروم او اللحم المجفف يضاف اليها الروب او الزبادي ومن ثم يطلقون عليها نعيمية..

 

كذلك (اللوبيا البيضاء) وهي نوع من البقوليات يزرع في مناطق مختلفة من السودان، ومن طرق تقديمه إنه يسلق ويقدم كنوع من انواع (البليلة).. بيد ان الاستخدام الاشهر له كصنف من اصناف ألاكلات السودانية هو تقديمه كـ(ملاح) وإن كان يحمل اكثر من اسم اشهرها (ملاح اللوبا) واخرون يسمونه( ملاح ويكاب) او (كمبو)او (تقلية لوبا) ورغم تعدد الاسماء التي تطلق عليه إلا أن طريقة إعداده ثابتة بحسب ربات البيوت، وتتلخص في إضافة (اللوبيا)بعد تنظيفها بطريقة معينة إلى حثاء يحتوي على البصل والزيت والبهارات وبعد ذلك يضاف إليه ما يسمى بـ(الويكاب) او (الكمبو) عند البعض وهو مادة تعمل على تغيير لون الطعام من الابيض إلى لون اخضر يميل الى الاصفر ثم تضاف( الويكة )..
وكذلك يستخدم مصطلح(الويكاب) كأسم لنوع اخر من الاطعمة المحلية وهو (ملاح الويكاب) ويتم إعدادة باستخدام الحليب (اللبن) مضاف إليه البهارات والويكاب وقليل من(الويكة) ونفس تلك المكونات وطريقة الاعداد يطلقون عليه آخرون ملاح(لبن)..

 

(مفروكة البامية) ينعتها البعض بـ(ام بقبق) وهو الاسم الذي عرفت به الوصفة قديما في السودان وما يزال البعض يستخدمون هذا الاسم خاصة كبار السن والاشخاص الذين يسكنون الارياف وهي عبارة عن البصل والزيت والبهارات يضاف إليها نبات (البامية)..
كل هذه الاصناف المذكورة لا يتم تقديمها كوجبة كاملة الا بإضافة(العصيدة) او كما يحلو للبعض نعتها بـ(اللقمة) وآخرون يطلقون عليها الكسرة وهي من اقدم الاكلات في المطبخ السوداني التي يعتبر الدقيق المكون الاساسي لها..
وكذلك يفضل آخرون تقديم تلك الاصناف مع (الكسرة) التي يسميها البعض (الرهيفة) او (الطرقة) وهي ايضا علامة مميزة للمطبخ السوداني.

السوداني

شارك نشر الخبر


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x