ولادة أول طفل يحمل أجسام مضادة لكورونا في إسبانيا

سجلت جزيرة إيبيزا الإسبانية أول مولود حديث في إسبانيا لديه أجسام مضادة لكورونا بعد أن تلقت والدته اللقاح في الشهر الثالث من حملها، وفقا لتقارير وسائل الإعلام المحلية.

وأفادت صحيفة ((أيه بي سي)) الإسبانية أن عينة من الحبل السري للطفل تم تحليلها في مستشفى سون إسباسيس في مايوركا أكدت أنه طور أجساما مضادة لكوفيد-19.

وصرح مانويل غراندال مارتن، نائب مدير إدارة مستشفيات مدريد، لوكالة أنباء ((شينخوا)) يوم الجمعة أن الحماية التي يتمتع بها الطفل مساوية لحماية شخص تم تطعيمه.

وقال غراندال إنه “في الوقت الحالي، هو محمي تماما، لكن لم يُعرف بعد كم من الوقت سيستمر ذلك”.

وتعد حالة الرضيع، واسمه برونو، جزءا من دراسة حول تأثير كوفيد-19 على النساء الحوامل. وترصد الدراسة 88 امرأة حامل أصيبت بكوفيد-19 أثناء الحمل، بما في ذلك اللواتي لا تظهر عليهن أعراض.

ويعتقد متخصصون آخرون أن هذه النتيجة تفتح الأبواب أمام إمكانية تطعيم النساء الحوامل لتحصينهن وأطفالهن على حد سواء، الذين يتلقون الأجسام المضادة من خلال المشيمة.

المصدر : البيان


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x