البنك الدولي يتهيأ لاغتصاب كامل للسودان …بقلم هشام الشواني

كتب : هشام الشواني

البنك الدولي يتهيأ لاغتصاب كامل للسودان، قصة القرض الحالية قصة واضحة، أمريكا حسابيا قامت بتنشيط حساب السودان بقرض غير مدفوع سوى على الورق بقيمة ١.١٥ مليار دولار، هذا بينها وبين البنك الدولي وهي أهم قوة فيه. ينال السودان وفق هذا قرض بقيمة ٢ مليار دولار من منظمة دولية تابعة للبنك، هذا القرض يستخدم لسداد دين سيادي للبنك الدولي وبنك التنمية الأفريقي بقيمة ٢.٦ مليار دولار، بعد ذلك يجب أن نكون قد تهيأنا إذا نحجنا في السداد لقرض جديد.
القصة كلها عبارة عن أخذنا لقرض بقيمة ٢ مليار دولار على مدار فترة زمنية وليس دفعة واحدة، لنقوم بتسديد ٢.٦ مليار دولار تساعدنا أمريكا عبر دعمها لجدولتها، هذه القصة كلها هي ذات (الطريق اللبناني) الحالي ومن أراد التفكير في السيناريو والنتائج على معيشة المواطن عليه أن يدخل محرك البحث قوقل ويكتب: لبنان والبنك الدولي.

هذا إستدراج للاغتصاب يهلل له سياسيون نيوليبراليون لن يعدموا حججا لاحقا لتبرير الفشل حين يقولون لنا: الفكرة جيدة والتنفيذ سيء بسبب السياسة الداخلية والحل مزيد من الاغتصاب والقروض! نذكر كذلك أن كل هذا حدث بعد مذكرة (شروط فنية) غير معلنة بشكل رسمي ولكن مضامينها معلومة وتدور حول تلك السياسات التي ترفع يد الدولة من كل شيء ليدفع المواطن السوداني الثمن في ندرة سلع وأدوية وإرتفاع مستمر وجنوني للأسعار وذلك تحت برتامج مراقبة صندوق النقد الدولي، لا مساحة للمناورة حيث تخضع الدولة تماما وتتهيأ سعيدة بالاغتصاب!!!
كل من يظن أن أموالا ستأتي لتقوم الحكومة بتنفيذ برنامج وطني في صالح المواطن هو شخص حالم وهذا الطريق برمته طريق خاطئ تماما.


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.