الجيش السوداني يتصدى لمليشيات إثيوبية حاولت التوغل داخل الأراضي السودانية

قالت مصادر عسكرية مطلعة إن الجيش السوداني تصدى الثلاثاء لمحاولة مليشيا اثيوبية مسنودة بقوات أخرى التوغل داخل الأراضي السودانية وتمكن من ارجاعها بعد سيطرته على مستوطنة اثيوبية داخل الحدود.

وأبلغت المصادر “سودان تربيون” بأن القوات المسلحة وقوات الاحتياط بالفرقة الثانية مشاة اشتبكت مع المليشيا الاثيوبية وقوات أخرى توغلت داخل الأراضي السودانية بعمق 12 كيلو متر وبصحبتهم مجموعة من المزارعين الأثيوبيين لحرث الأرض وتحضيرها للموسم الزراعي.

وأوضحت أن القوات السودانية تمكنت من طرد المليشيا والمزارعين من مستوطنة مرشا الاثيوبية والمقامة داخل الحدود السودانية في محلية باسندة الى الجنوب من منطقة “ود اب لسان” شمال شرق أم راكوبة.

وأضافت” تمكن الجيش من دحر المليشيا وإضرام النار في المستوطنة والسيطرة الكاملة على الأراضي السودانية بعد ان كانت في قبضة المليشيات الاثيوبية المسلحة والقوات الأخرى”.

ومنذ نوفمبر الماضي يخوض الجيش السوداني معارك متقطعة مع مليشيات وقوات إثيوبية على الحدود الشرقية بعد قرار القيادة بإعادة الانفتاح على الأراضي السودانية التي تحتلها ميليشيات اثيوبية منذ نحو 26 عاما بغرض فلاحة الأرض والاستفادة من خصوبتها العالية.

وتثير التحركات العسكرية السودانية توترا في العلاقات مع اثيوبيا التي تنكر أحقية الخرطوم في السيطرة على تلك المساحات وتمتنع عن وضع العلامات الحدودية بينما يقول الجيش السوداني انه استعاد 90% من الأراضي السودانية المحتلة بيد الاثيوبيين.

المصدر : سودان تربيون


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x