ماذا يحدث للجسم عند تناول موزة واحدة يومياً؟

يساهم الموز في الوقاية من العديد من الأمراض وفي تقوية جهاز المناعة، وذلك باحتوائه على مضادات الأكسدة وخاصة الكاروتين وفلافينويدز وفيتامين سي والمهمة جداً في تقوية جهاز المناعة والوقاية من العديد من الأمراض والسرطانات ومحاربة الشيخوخة.

ونصحت خبيرة التغذية سينثيا ساس، في مقابلة نشرها موقع health، بضرورة وجود الموز في النظام الغذائي لما يقدمه من فوائد هامة للجسم.

وأشارت إلى أن ثمرة موز متوسطة الحجم تحتوي على 422 ملليغراما من البوتاسيوم، وهو ما يمثل 12 في المائة من الكمية الغذائية الموصى بها.

كما يعتبر الموز مصدراً للألياف الغذائية الضرورية لعمل الجهاز الهضمي بشكل طبيعي، بالإضافة إلى ذلك، تحتوي حبة موز واحدة على ما يقرب من 20% من القيمة اليومية لفيتامينات C وB6.

وفي دراسة حديثة نشرت في PLoS ONE، قام الأطباء بتحليل عينات الدم من أربعة عشر رياضيا يمارسون ركوب الدراجات، حيث شرب الرياضيون كوبا من مشروب الكربوهيدرات أو أكلوا نصف موزة كل 15 دقيقة خلال السباق الذي استمر ثلاث ساعات، ووجد القائمون على التجربة أن المشروبات الرياضية والموز تظهر نفس الفعالية.

وقالت ساس: “للموز فوائد عظيمة، فهو يحتوي على عناصر غذائية أكثر من المشروبات الرياضية، كما أنه يحتوي على مزيج صحي من السكريات الطبيعية ومضادات الأكسدة”.

وأضافت أن الموز مصدر للنشا المقاوم الذي يكبح الشهية ويساعدك على إنقاص الوزن، وهذا النشاء (المعدل الطبيعي من 10 إلى 15 جراما) يسرع عملية التمثيل الغذائي و “يحول الكبد إلى وضع حرق الدهون”.

وأفادت ساس، أن النظام الغذائي الذي يحتوي على الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم كالموز على سبيل المثال، يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية بنسبة 21%، مضيفة، أنه كلما زادت كمية البوتاسيوم التي تستهلكها، سيتم التخلص من المزيد من الصوديوم من الجسم، لأن هذا المعدن يعمل كمدر طبيعي للبول.

الموز يحتوي على بكتيريا مفيدة ومنها البروبيوتيك، التي تحسن الهضم، بالإضافة لبريبايوتكس، التي تعمل كغذاء للبروبيوتيك الضرورية لصحة الأمعاء، توجد البريبايوتكس أيضا في الزبيب والهليون والبصل والثوم.

وخلصت إلى أنه بسبب وجود البوتاسيوم، فإن الموز يجعل عملية الهضم طبيعية ويمنع الانتفاخ والإمساك ويقلل حموضة المعدة ويساعد في مكافحة حرقة المعدة وحتى قرحة المعدة.

من الذي يجب ألا يأكل الموز يوميًا؟
يجب على الناس الذين يتناولون حاصرات بيتا لمرض القلب تناول الموز باعتدال لأن حاصرات بيتا تسبب زيادة مستويات البوتاسيوم، حيث إن الكثير من البوتاسيوم يشكل خطرًا على الأشخاص الذين لا تعمل كليتهم بالشكل الأمثل.

ويعتقد أيضا أن الموز يمكن أن يؤدي إلى الصداع النصفي عند الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة به، لذلك التزم بنصف موزة يوميًا إذا كنت من هؤلاء.

وأخيرًا، يعاني بعض الأشخاص من حساسية تجاه الموز، لذا يجب تجنبه كليًا إذا وجدت أنها تسبب أعراضًا مثل الحكة أو التورم.

كمية الموز الموصى بها
تختلف الكمية اليومية الموصى بها من البوتاسيوم من شخص لآخر، ولكن بشكل عام، سوف تحتاج إلى تناول حوالي 7 أو 8 حبات من الموز للحصول على كل البوتاسيوم اليومي من هذا المصدر وحده.

وفي حين أن الكثير من البوتاسيوم يمكن أن يكون له تأثير كارثي على القلب، إلا أن الأمر سوف يتطلب حوالي 400 حبة من الموز يوميًا حتى يصل الشخص السليم إلى منطقة الخطر.

البوتاسيوم عنصر حيوي في أي نظام غذائي صحي والموز مصدر جيد له، وعند التفكير في الاستهلاك اليومي، تذكر أن العديد من الأطعمة الأخرى توفر مستويات أعلى من البوتاسيوم من الموز، بما في ذلك البطاطا الحلوة والبيضاء، والطماطم، والبطيخ، والسبانخ، والشمندر، والفاصوليا السوداء والبيضاء، وسمك السلمون، والزبادي العادي.

البيان


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x