قيادي بالعدل والمساواة يلتقي ابنته بعد عشرين عاما

التقى القيادي بحركة العدل والمساواة السودانية صلاح الدين آدم أبوزيد بابنته لمياء بعد عشرين عام من الفراق بعد ان تركها عندما كانت عمر الأربعين يوما وانضم إلى درب القتال صد نظام البشير .

وعاشت الابنة مع والدتها في منطقة مليط والان هي طالبة في جامعة الفاشر.

 

المصدر : الصيحة


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


رفيف أحمد

محرر بشبكة سودافاكس الإخبارية ، الشبكة الاولى في متابعة الأحداث والتغطيات

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.