(صحة الشمالية) تُطالب المركز بالتَدّخُّل العاجل

قال وزير الصحة بالولاية الشمالية د. أباذر مُحَمَّد علي، إن وزاراته لم تَتَسلّم أموال تسييرها الشهرية من المركز منذ يناير الماضي مما أدى إلى تفاقم مديونية الوزارة إلى (٤١) مليون جنيه ، وأنّه لولا تدخلات والي الولاية لحدثت كارثة صحية بالولاية .

وقال أباذر في تصريح خاص لـ(السوداني) إن مبلغ التسيير الشهري للوزارة يتراوح ما بين ١٣إلى١٧ مليوناً ولم نتسلّم منها سوى (٣) ملايين جنيه، وأَكَّد أنّ تزايد عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا وسط المواطنين يأتي نتيجة للتهاون وعدم الالتزام بالاشتراطات الصحية .

وطالب المركز بالتدخل العاجل ومعالجة النقص الذي تعاني منه الوزارة في عدم مقدرتها على توفير اشتراطات السلامة من المُعقّمات والكمامات لفرق الطوارئ بمراكز العزل للتصدي للجائحة ، وناشد المواطنين ضرورة تطبيق التباعد الاجتماعي في الأسواق والمساجد.

مُشيرا إلى أن الموجة الثالثة أشدّ فتكاً من سابقاتها بدليل تزايد حالات الإصابة اليومية حيث سَجّلت الولاية عدد (١٠) حالات ليوم أمس فقط وأن تراكمي الإصابات منذ بداية الموجة الأولي أكثر من (٧٠٠) حالة، مُنوهاً إلى عدم اتجاههم لإغلاق الولاية تزامناً مع ازدياد عدد حالات الإصابة اليومية .

السوداني


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


رفيف أحمد

محرر بشبكة سودافاكس الإخبارية ، الشبكة الاولى في متابعة الأحداث والتغطيات

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.