هل يجب التوقف عن تناول اللحوم الحمراء فورا؟

لا يزال الجدل مستمرا حول اللحوم الحمراء، دون أن يقدم أحد إجابة محددة على هذا السؤال: هل تناولها ضار أم لا؟

طعام صحي
© PHOTO / SILVIARITA
للوقاية من أمراض القلب… أضف هذه المادة إلى نظامك الغذائي
يثق أطباء أمريكيون، من لجنة الأطباء للطب المسؤول، أن النظام الغذائي النباتي له تأثير إيجابي على الجسم، في حين يزيد تناول اللحوم الحمراء من خطر الوفاة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية وأنواع معينة من السرطان.
ومع ذلك، يعتقد علماء آخرون، بأن الأمر ليس بهذه البساطة، ومن الصعب للغاية تحديد الضرر الناجم عن منتج معين للجسم، وفقا لما نشرته قناة “مير24” الروسية على موقعها الإلكتروني اليوم الجمعة.

قالت إيرينا بوبوفا، كبيرة الأطباء في المركز الصحي النمساوي “فيربا ماير”: “تجنب اللحوم هو نوع من الوقاية من السرطان وتصلب الشرايين وعدد من أمراض القلب والأوعية الدموية. يعد تجنب اللحوم طريقة رائعة لإزالة السموم من الجسم وفقدان الوزن”.

وأضافت “تشير الدراسات إلى أن النباتيين الصارمين هم أكثر عرضة لاحتواء الجهاز الهضمي على البكتيريا المضادة للالتهابات، بينما تعزز منتجات اللحوم نمو الكائنات الحية الدقيقة المسببة للأمراض التي تساهم في تطور الاضطرابات الأيضية”.

من جانبها قالت أخصائية التغذية إيرينا ياكوفليفا: على سبيل المثال، يجب على الأشخاص المصابين بأمراض المرارة والبنكرياس التخلي عن الحمل، لأنه يحتوي على كمية كبيرة من الدهون المقاومة للحرارة.
وأضافت: هناك حاجة إلى مزيد من الإنزيمات المخصصة لهضم مثل هذه اللحوم. يتطلب عدد من الأمراض الوراثية المرتبطة بضعف التمثيل الغذائي للبيورينات والكالسيوم والمغنيسيوم والنحاس تقييدًا صارمًا لاستهلاك اللحوم، حتى بدون تفاقم المرض.

وأوضحت الأخصائية: “في مرض النقرس مثلا، ترتبط الاضطرابات بانخفاض خلقي في مستوى الإنزيمات المشاركة في استقلاب البيورينات التي تتكون منها بروتينات اللحوم. ويحتاج الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات التمثيل الغذائي للدهون الثلاثية إلى الحد من استخدامها، بما في ذلك اللحوم، لمنع حدوث المزيد من التغيرات في تصلب الشرايين الوعائية”.

ومع ذلك، إذا قررت التخلي عن اللحوم، فأنت بحاجة إلى استشارة طبيب، وإلا فهناك خطر الإصابة بفقر الدم – وهي حالة تتميز بانخفاض مستوى خلايا الدم الحمراء والهيموغلوبين في الدم، أي نقص الأكسجين.
ووفقا للطبيبة إيرينا بوبوفا: “إن نقص الحديد هو اختبار خطير للجسم، لذلك من الضروري مراقبة معايير الدم مثل الهيموغلوبين والفيريتين. يوجد معظم الحديد في لحم البقر ولحم الخنزير وكبد الدجاج واللحوم الحمراء”.

وأشارت إلى أنه “لن يتمكن سوى أخصائي تغذية متمرس من صياغة نظام غذائي صحيح للنباتيين؛ عند الامتناع عن تناول اللحوم، من المهم الحصول على العناصر الغذائية اللازمة لعمل الجسم بشكل كامل”.
إذا قررت التخلي عن اللحوم، فأنت بحاجة إلى إضافة منتجات عضوية إلى نظامك الغذائي اليومي، والحفاظ على توازن المغذيات الدقيقة والكبيرة، والخضوع لفحوصات طبية سنوية.

سبوتنيك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


خالد عثمان

محرر بشبكة سودافاكس الإخبارية ، الشبكة الاولى في متابعة الأحداث والتغطيات

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.