إحباط تهريب (22) فتاة إثيوبية إلى الخرطوم

تمكنت استخبارات الفرقة الثانية مشاة بالقضارف من إحباط تهريب نحو (22) فتاة إثيوبية إلى الخرطوم، وطبقاً لمصادر مطلعة فإن أفراد الاستخبارات بعد توفر معلومات والرصد والمتابعة قاموا بنصب كمين بقرية “غرقانة” التي تقع شرق محلية باسندة الحدودية لمجموعة من مهربي البشر قاموا بترحيل الفتيات الإثيوبيات إلى القرية، توطئة لترحيلهن إلى قرية أخرى عبر استخدامهم طريق (القشاش) أسفر الكمين عن إلقاء القبض على المهرب.

وأشارت المصادر ، إلى أن القوة وجدت مقاومة من قبل الجناة قبيل تمكنها من السيطرة على الأوضاع وتحرير المهربين في الطريق بعد إنزالهم من عربة لاندكروزر التي لاذ سائقها بالفرار، وتم ترحيلهم إلى القضارف وتسليمهم للجوازات لاكمال عمليات ترحيلهم وإبعادهم من البلاد.

في غضون ذلك كشفت مصادر محلية بالمناطق الحدودية عن اختباء مئات الفتيات الإثيوبيات في الوديان في المناطق الحدودية بالقضارف في انتظار تهريبهن إلى داخل السودان من قبل عصابات الاتجار بالبشر. وفر عدد كبير من الشباب الإثيوبي معظمهم من الفتيات تحت عمر العشرين عاماً للذهاب إلى أوروبا عبر السودان.

وأرجد مراقبون ذلك لتدهور الأوضاع الاقتصادية وانعدام فرص العمل بعد توقف السياحة بعد جائحة كورونا، علاوة على اندلاع الحرب في إقليم التقراي وإيقاف الدول الأوروبية وأمريكا للمساعدات المالية التي كانت تستهدف تشغيل الشباب ومكافحة الفقر.

الحراك السياسي


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


رفيف أحمد

محرر بشبكة سودافاكس الإخبارية ، الشبكة الاولى في متابعة الأحداث والتغطيات

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.