“لم أعلم أن الكاميرا تعمل”.. نائب كندي يظهر عارياً أثناء اجتماع رسمي!

تعرض البرلماني الكندي، ويليام آموس، إلى موقف محرج خلال اجتماع افتراضي لأعضاء مجلس العموم لبرلمان كندا.

عارياً بين علم كندا وكيبك
وظهر النائب وليام آموس الذي يمثل مجلس العموم منذ العام 2015 لبلدية بونتياك بمقاطعة كيبك، في الكيبيك، عارياً خلال الاجتماع كما ظهر في الصورة التي تناقلتها وسائل إعلام كندية.

وظهر آموس خلال اجتماع عبر الفيديو يوم الأربعاء الماضي وهو عاري تماما ويقف بين علمي كندا وكيبك.

%D8%A2%D9%85%D9%88%D8%B3

ولفتت زميلته النائبة البارزة من كتلة كيبك، كلود ديبيليفيل، المجتمعين إلى الأمر، وقالت أثناء الاجتماع: “ربما يجب تذكير أعضاء البرلمان، وخاصة الذكور منهم، بضرورة ارتداء ربطة عنق وسترة وكذلك القميص والبنطلون”.

كان مجرد خطأ
وقدم أموس اعتذارا رسميا عن الحادث في وقت لاحق، وقال في بيان نشره: “كان ذلك خطأ مؤسفا، لم أكن أعلم أن الكاميرا لا زالت تعمل عندما كنت أنوي أن أرتدي ملابس العمل الخاصة بي واستبدال ملابسي الرياضية بعد الركض”.

وتابع آموس: “أعتذر بصدق لزملائي في مجلس العموم عن هذا الخطأ غير المقصود، من الواضح أنه كان مجرد خطأ ولن يتكررا أبدا”.

وفي يونيو الماضي، حدثت واقعة مشابهة حين ظهر “لوك فلاناغان”، النائب الإيرلندي في البرلمان الأوروبي، شبه عاري أثناء جلسة “أون لاين” للجنة برلمانية.

نائب إيرلندي شبه عاري
وظهر فلاناغان بالفيديو الذي تم تداوله وهو يجلس على فراش مرتدياً قميص أسود فقط، بينما كان الجزء الأسفل من جسده عارياً تماماً، ولم يتوقف عن التحسيس على ساقيه العاريتيين.

وتحدث فلاناغان الذي ينتمي إلى كتلة اليساريين الأوروبيين الموحدين اليساريين الخضر للشمال، عن المشاكل الاقتصادية التي يعاني منها المزارعون في بلاده، بينما يُسمع صوت ضحك المترجمين الذين لم يتمالكوا أنفسهم أمام هذا المشهد.

وطن يغرد خارج السرب


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


رفيف أحمد

محرر بشبكة سودافاكس الإخبارية ، الشبكة الاولى في متابعة الأحداث والتغطيات

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.