دعم التهريب السريع

وان ( تبادل اطلاق النار) يكشف ان المهربين مستعدين لقتل كل من يعترض طريقهم من قوات الشرطة وغيرها ، كما ان ضبط العريف ربما يقود الى رتب عليا تشاركه ممارسة مهنة تهريب المخدرات

كان نائب رئيس المجلس السيادي الفريق محمد حمدان دقلو قبل شهور ومن خلال حفل تصدير طنين من الذهب وتدشين بورصة الذهب أكد أن البلاد تسيطر عليها مافيا وعصابة كبيرة جداً، يجب أن نحاربها، لأن البلد لن يتقدم من دون محاربة هذه العصابة (هم عاملين فيها اشراف ونظيفين، لكنهم حرامية ومجرمين).
وتهريب الذهب جريمة تتفوق عليها خطورة عمليات تهريب المخدرات ، فالأولى تهدد الاقتصاد السوداني والثانية تهدد المجتمع السوداني ، وكلاهما تعد من الجرائم التي تضر بالوطن وشعبه ، والعصابات التي يتحدث عنها حميدتي ، هي واحدة من الظواهر الخطيرة والمزعجة ، ولكن استعداد دقلو لمحاربة هذه العصابات كيف هو شكله ونوعه ، فهل يشمل الجميع بما فيهم افراد الدعم السريع ، فتهريب الذهب عبر المطارات دقلو اكثر الناس دراية وعلم به ، وتهريب المخدرات اثبتت الاخبار ان بعض منسوبي الدعم السريع يعملون فيه باحترافية فائقة ، وكشفت صحيفة السياسي، أن المتهم بارتكارب جريمة تهريب المخدرات وتبادل إطلاق النار مع الشرطة غربي أم درمان عريف يتبع لقوات الدعم السريع وأوضحت أنه تم ضبط المتهم عريف في قوات الدعم السريع وبحوزته حوالي 15 جوال (حشيش) و 2 كلاشنكوف وتم تدوين بلاغ لدى الشرطة ضد المتهم تحت المواد 15/ أ بالرقم (77).
والأحد، ووقف مدير عام الشرطة، الفريق أوَّل خالد مهدي إبراهيم على ضبطية نوعية لإدارة مكافحة المخدرات والسموم بضبط شبكة إجرامية تتاجر في المخدرات ، وتمكَّن فريق من قوة عمليات الرئاسة وإدارة مكافحة المخدرات بولاية شمال كردفان من الإيقاع بشبكة إجرامية بعد اشتباك وتبادل إطلاق نار أسفر عن ضبط متهمين اثنين ومركبة بوكس وعدد (2) بندقية كلاشنكوف إضافة لضبط (15) جوال حشيش.
وحاول المتهمون الهرب وتعاملت معهم القوة، وتمكنت من ضبط المتهمين الاثنين ومركبة بوكس محملة بالحشيش، مخبَّأة داخل جوالات بلاستيك فيما نتج عن ذلك وقوع إصابات لعدد 3 من أفراد المكافحة تم إسعافهم
والواقعة تؤكد ان بعض أفراد قوات الدعم السريع يعملون في تجارة وتهريب المخدرات ، وانهم اكثر من تجار ومهربين ، وان ( تبادل اطلاق النار) يكشف ان المهربين مستعدين لقتل كل من يعترض طريقهم من قوات الشرطة وغيرها ، كما ان ضبط العريف ربما يقود الى رتب عليا تشاركه ممارسة مهنة تهريب المخدرات ، ولكن متى انتهى تورط بعض الافراد والرتب الصغيرة من التابعين لجهات نظامية عند القبض عليهم فقط ، والسؤال من الذي يقف خلف هذا العريف ؟ أم ان الشرطة ستقدمه كمتهم اول وأخير في عملية تهريب المخدرات ، ليأتي الدعم السريع غداً ، ويصدر بياناً مكرراً يقول فيه (إن تصرف العريف هو تصرف شخصي وسيقدم الى المحاكمة) ، فكم بلغ عدد الذين تصرفوا من تلقاء أنفسهم ، كم هم المخالفين في قوات الدعم السريع الذين نهبوا وسرقوا وقتلو ا ؟؟ والى متى سينظر الدعم السريع للذين يرتكبون جرائم كبيرة ومتعددة انهم مجرد مخالفين لقوانينه.
والأهم من ذلك هل مازال حميدتي جاهزاً لمحاربة (العاملين فيها أشراف ونظيفين، لكنهم حرامية ومجرمين) ؟؟
طيف أخير:
لا يُقاس الوفاء بما تراه أمام عينك، بل بما يحدث وراء ظهرك

أطياف
صباح محمد الحسن
الجريدة


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


خالد عثمان

محرر بشبكة سودافاكس الإخبارية ، الشبكة الاولى في متابعة الأحداث والتغطيات

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.