السلطة القضائية تدون بلاغاً ضد محامين في المؤتمر الشعبي

دونت السلطة القضائية في السودان بلاغا ضد محامين يتبعون إلى المؤتمر الشعبي ويتولون الدفاع عن قادته المعتقلين بتهم التورط في التخطيط لانقلاب 1989.

والقت الشرطة الثلاثاء القبض على المحامي أبوبكر عبد الرازق حيث يواجه مع رفيقه كمال عمر عبد السلام اتهامات بالإساءة الى السلطة القضائية.

وقالت مصادر متطابقة أن منتسبين للشرطة اقتادوا عبد الرازق بعد جلسة المحاكمة التي عقدت الثلاثاء لمواصلة النظر في البلاغ الخاص بتدبير الانقلاب، بينما لم يتم القبض على كمال.

ويترافع المحامون عن الأمين العام للمؤتمر الشعبي على الحاج ورئيس مجلس شورى الحزب إبراهيم محمد السنوسي وعضو هيئة القيادة عمر عبد المعروف الموقوفين في بلاغ التخطيط لانقلاب 89 الذي جاء بالرئيس المعزول عمر البشير الى سدة الحكم.

وبحسب معلومات فإن السلطة القضائية طلبت رفع الحصانة عن المحاميين وتم بالفعل رفعها قبل الشروع في تحريك إجراءات البلاغ وتوقيفهما.

وكان عبد الرازق اتهم رئيسة القضاء وكل الجهاز القضائي في البلاد بتسييس العدالة وقال في أكثر من تصريح انه لا يعترف بالنظام القضائي الحالي الذي يدار وفق توجيهات سياسية تفتقر لأبسط قيم العدالة.

وجاءت تلك التصريحات الناقدة بعد رفض المحكمة قبل عدة أسابيع طلب المحامين شطب دعوى انقلاب 30 يونيو بحجة سقوطها بالتقادم.

المصدر : سودان تربيون


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


حسام بشير

محرر بشبكة سودافاكس الإخبارية ، الشبكة الاولى في متابعة الأحداث والتغطيات

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.