عرمان: رحيل ديبي يضع تبعات كبيرة على السودان والإقليم

وصف نائب رئيس الحركة الشعبية شمال ياسر عرمان مقتل الرئيس التشادي إدريس ديبي بأنه يضع تبعات على السودان ويؤثر في الإقليم.

وكتب عرمان معلقاً على الواقعة: (رحيل إدريس ديبي له آثار عميقة على تشاد وعلى الإقليم، ويضع تبعات على السودان)، عازياً ذلك لكون الراحل كان محباً للسودان والسودانيين.

حيث درس بعض مراحل الدراسة بإقليم دارفور. وزاد أنه فوق ذلك كان (صاحب خبرة ودربة في موازنات الشأن الإقليمي قلما تتوفر لغيره).

وأثيرت روايات ألأخرى لمقتل ديبي، تضمن الاغتيال بواسطة حرسه، أثناء عودته من جبهة القتال، ورواية ثالثة عن مقتله في مخبأ بالعاصمة انجمينا.

وترحم عرمان على الرئيس التشادي ممتدحاً أدواره التي لعبها لإحقاق السلام في السودان. وأمسك عرمان في الحديث عن سياسات ديبي الداخلية، وقال وليس المجال هنا لإبداء الرأي حول نظامه.

وواصل عرمان : ولكن لا يمكن أن تخطئ وأن لا تعترف بأنه فارس وشجاع، وأبدى عرمان حسرته على رحيل ديبي، وعلى الفرص التي أهدرها نظام المخلوع البشير لخلق تحالف مع تشاد.

التيار

 


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


رفيف أحمد

محرر بشبكة سودافاكس الإخبارية ، الشبكة الاولى في متابعة الأحداث والتغطيات

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.