السيادي: لن نسعى للخيار العسكري في حل قضيتي الحدود وملف المياه مع إثيوبيا

أكّد عضو المجلس السيادي رئيس الجبهة الثورية د. الهادي إدريس، وقوف حكومة الفترة الانتقالية خلف القوات المسلحة وتقديم الدعم والسند لها، موضحًا أنها تقود معركة الكرامة والانتشار داخل الحدود باعتباره حقاً مشروعاً للقوات المسلحة.

وأشار إلى أن الحفاظ على الأرض مسؤولية أخلاقية ووطنية، منوهًا إلى أن السودان لن يسعى للخيار العسكري في حل قضيتي الحدود وملف المياه لإمكانية حلهما بالعمل السلمي. من جانبه.

أكد قائد القوات البرية وقائد متقدم القضارف الفريق ركن عصام محمد حسن كرار، مقدرة القوات المسلحة على حماية كل شبر من الأراضي التي تم تحريرها، مشيرًا إلى انتشار الجيش داخل حدوده لتأمين المناطق الزراعية ولاسترداد كافة الأراضي السودانية المعلومة حسب حدود 1902.

وتعهّد كرار في تصريحات صحفية ، عقب التنوير الذي قدّمه لعضو المجلس السيادي د. الهادي إدريس الذي زار القضارف اليوم الأربعاء، بحماية الأراضي السودانية الزراعية الخصبة والتي ستدفع بزيادة الإنتاج والإنتاجية ورفد الاقتصاد الكلي بالبلاد وتحقيق الطفرة الاقتصادية الكبرى.

مؤكدًا عدم الاعتداء على الغير وعبور الحدود. في وقت كشف فيه والي القضارف سليمان علي، عن عزم الحكومة على تنمية الشريط الحدودي مع الحكومة الاتحادية وجعل منطقة الفشقة جاذبة لكل السودانيين، ودعا الوالي، إثيوبيا للتوصل إلى مرحلة وضع العلامات على الحدود لإنهاء الملف والالتفات للجوانب الأخرى في تحقيق التكامل، مُشيراً إلى استقرار الأوضاع الأمنية بالولاية.

السوداني


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


رفيف أحمد

محرر بشبكة سودافاكس الإخبارية ، الشبكة الاولى في متابعة الأحداث والتغطيات

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.