الهادي إدريس يؤكد دعم الحكومة الانتقالية و وقوفها خلف القوات المسلحة

أكد عضو مجلس السيادة الانتقالي الدكتور الهادي إدريس دعم الحكومة الانتقالية ووقوفها بكافة مكوناتها خلف القوات المسلحة من أجل صون وتعزيز سيادة الوطن وحماية أراضيه.

وأثنى سيادته في تصريح صحافي (بحسب سونا) خلال تفقده قيادة الفرقة الثانية بولاية القضارف على الدور الكبير الذي تقوم القوات المسلحة، مشيرا إلى أن انفتاحها وانتشارها داخل حدود البلاد أعاد للسودان هيبته وأكد قدرته على حماية أراضيه.

وشدد عضو مجلس السيادة على أن السودان ليس لديه أي نوايا عدائية تجاه جيرانه، لافتا إلى جهوده وحرصه على تحقيق المصالحات بين أشقائه بالإقليم. وأعرب عضو مجلس السيادة عن ثقته بأن المشاكل الحدودية بين دول المنطقة وتلك المتعلقة بتقاسم المياه واستغلالها يمكن حلها عبر الحوار والطرق السلمية وأن الخيارات العسكرية غير مقبولة نسبة للحاجة الماسة للاستقرار والأمن بالمنطقة وبإفريقيا بوجه عام.

وعبر د. الهادي عن أسفه لرحيل الرئيس التشادي إدريس دبي، داعيا الفرقاء بدولة تشاد للاحتكام لصوت العقل واللجوء للحوار، مضيفا أن الحلول العسكرية الكل فيها مهزوم، مؤكدا أن استقرار تشاد يعتبر استقرارا للسودان. وحث الاتحاد الإفريقي للعب دور فعّال في معالجة النزاعات بالإقليم. وأكد والي ولاية القضارف د. سليمان علي محمد استقرار الأوضاع الأمنية والاجتماعية بالولاية، مشيرا إلى حرص حكومته على تنمية الشريط الحدودي بالتعاون مع الحكومة الاتحادية وجعل الفشقة منطقة جاذبة للسودانيين من أجل استدامة تأمينها واستقرارها.

ودعا والي الولاية دولة إثيوبيا للتوافق علي وضع العلامات لإنهاء ملف الحدود والاتجاه للتعاون السياسي والاقتصادي. وجدد الفريق الركن عصام محمد حسن كرار قائد القوات البرية عهد القوات المسلحة على حماية السودان وشعبه وصون سيادة أراضيه، مؤكدا أن القوات المسلحة لن تتزحزح شبرا واحداً عن مواقعها ولن تدخل في حدود دولة أخرى. وقال قائد القوات البرية إن القوات المسلحة واثقة من قدرتها على حماية الأرض والعرض وأن السودان لن يؤتى من الجبهة الشرقية.

المصدر : كوش نيوز


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


حسام بشير

محرر بشبكة سودافاكس الإخبارية ، الشبكة الاولى في متابعة الأحداث والتغطيات

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.