قصف جوي عنيف على المعارضة التشادية

أعلنت “جبهة التغيير والوفاق” المتمردة في تشاد، عن تعرض مركز قيادتها لقصف جوي مكثف.

في وقت كشفت فيه الجبهة، ان رئيس الحركة الدكتور مهدي علي، بخير ولم يصب بأذى. وقالت المعارضة إن القصف الجوي العنيف، على قواعدها في شمال كانم، “يعتقد أنه ​فرنسي”.

وأضافت: “بدأت مراقبتنا عبر طائرات فرنسية بدون طيار قبل يومين، والهدف من هذا الهجمات – وفقاً لمصادر تابعة للمعارضة – القضاء جسدياً على رئيس الحركة محمد المهدي علي”.

بينما قال أنصار للمعارضة ، إن الطائرات التي قصفت معسكر الحركة، تابعة لسلاح الجو الحكومي التشادي، والإصابات قليلة جداً.

 

السوداني


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


رفيف أحمد

محرر بشبكة سودافاكس الإخبارية ، الشبكة الاولى في متابعة الأحداث والتغطيات

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.