انتشرت في شبه الجزيرة العربية.. 8 تطبيقات تستهدف أموال مستخدمي أجهزة أندرويد

اكتشف باحثو الأمن الإلكتروني 8 تطبيقات احتيالية تسرق نصوص المستخدمين وأموالهم، وأكدوا ضرورة حذفها على الفور.

وطرحت البرامج الضارة كخلفيات للشاشة وأغطية لوحة مفاتيح وأدوات تحرير صور وتطبيقات أخرى متعلقة بالكاميرا، مع ما مجموعه 700 ألف عملية تثبيت.

وقالت شركة مكافي (McAfee) العملاقة للأمن الإلكتروني إن التطبيقات مدرجة في متجر غوغل بلاي (Google Play) في شبه الجزيرة العربية وجنوب غرب آسيا، ولحسن الحظ، قامت “غوغل” بإزالتها من المتجر بعد تلقي تقارير من مكافي.

وقال الباحثان سانغ ريول ريو وشانان باك “شقت موجة جديدة من التطبيقات الاحتيالية طريقها إلى متجر غوغل بلاي. وتخطف البرامج الضارة المضمنة في هذه التطبيقات الاحتيالية إشعارات الرسائل القصيرة ثم تقوم بعمليات شراء غير مصرح بها”.

وتخضع التطبيقات لعملية مراجعة قبل السماح لها بالدخول إلى متجر “غوغل بلاي” لكن المحتالين وجدوا طريقة سهلة للتغلب على ذلك.

ولتجاوز إجراءات غوغل، تم تقديم التطبيقات في البداية كتطبيقات “نظيفة” قبل إضافة الشيفرة الضارة من خلال سلسلة من التحديثات.

ويقوم المهاجمون بعد ذلك بإجراء عمليات شراء باستخدام بطاقة ائتمان الضحية، ورغم إزالتها من متجر “غوغل بلاي” فمن الممكن أن تظل التطبيقات موجودة على هاتفك.

وإذا كان أي من التطبيقات التالية موجودا على جهازك فتأكد من حذفها:

– com.studio.keypaper2021

– com.pip.editor.camera

– org.my.f Favorites.up.keypaper

– com.super.color.hairdryer

– com.ce1ab3.app.photo.editor

– com.hit.camera.pip

– com.daynight.keyboard.wallpaper

– com.super.star.ringtones

ونصحت الشركة الأميركية مستخدمي متجر غوغل بلاي بمراقبة الأذونات التي تطلبها التطبيقات عند تنزيلها.

وكتب الباحثون “من المهم الانتباه إلى التطبيقات التي تطلب أذونات متعلقة بالرسائل القصيرة “إس إم إس” (SMS) وأذونات مستمع الإشعارات. وببساطة، لن تطلب تطبيقات الصور والخلفيات هذه الأذونات لأنها ليست ضرورية لتشغيلها. وإذا بدا الطلب مريبا، فلا تسمح به”.

الجزيرة


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


خالد عثمان

محرر بشبكة سودافاكس الإخبارية ، الشبكة الاولى في متابعة الأحداث والتغطيات

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.