قصة حب دامية تنتهي بمقتل 20 شخصا

لقي حوالي 20 شخصا مصرعهم في نزاع عشائري بولاية البحيرات الواقعة وسط دولة جنوب السودان، بسبب فرار فتاة مع شاب بغرض الزواج بمنطقة يرول.

وقال وليم كيرجوك، وزير الإعلام بالولاية، في تصريحات هاتفية لـ “العين الإخبارية: “وصل العدد الكلي للقتلى في الاشتباكات التي شهدتها مقاطعة انوول، بمنطقة يرول، حتى الآن إلى 20 قتيلا”.

وأضاف: “وقع الحادث حينما هربت فتاة مع أحد الشباب في المنطقة بغرض الزواج، فقامت أسرتها بمهاجمة أسرة الشاب بالأسلحة النارية، فقتلت منهم 4 أشخاص، الأمر الذي دعي أسرة الشاب للقيام بهجوم انتقامي، لتتسع دائرة الاقتتال في المنطقة ككل”.

وأشار كيرجوك إلى أن اتساع دائرة الاقتتال العشائري جاء بسبب استهداف أشخاص لم تكن لهم علاقة مباشرة بالمشكلة، مبينا أن الحكومة نشرت قواتها من الجيش والشرطة للسيطرة على الأوضاع في المنطقة.

وعند بعض المجتمعات في جنوب السودان تهرب الفتاة مع الشخص الذي اختارته شريكا لحياتها إذا ما رفضت أسرتها الموافقة على زواجها منه، ويعتبر ذلك شكلا من أشكال الزواج إذا وافقت أسرة الرجل على دفع المهر المتمثل في عدد من الأبقار، وفي حال رفض أسرة الفتاة يتم إعادتها إليهم عن طريق المحكمة التقليدية.

ونتيجة لانتشار الأسلحة النارية بأيدي المواطنين في جنوب السودان، تشهد العديد من المناطق الريفية وقوع هجمات انتقامية بين الحين والآخر بسبب غارات لنهب الأبقار أو لأغراض انتقامية بين العشائر الرعوية في ولايات البحيرات، واراب، وجونقلي.

ووفق تقارير لمنظمات مختصة، فإن أعمال العنف المسلح التي وقعت بين المجتمعات المحلية لأسباب عشائرية وقبلية، أودت في عام 2020، بحياة نحو 2400 مدني في دولة جنوب السودان.

المصدر : العين


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


رفيف أحمد

محرر بشبكة سودافاكس الإخبارية ، الشبكة الاولى في متابعة الأحداث والتغطيات

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.