قراران متضاربان من “القضاء” و”إزالة التمكين” يشعلان نزاعاً على منجم أبوغزالة

تسبب تلقي شرطة دلقو المحس لأمرين متناقضين أحدهما يقضي برفض الحجز على منجم أبوغزالة وهو صادر من المحكمة والآخر قضى بوقف العمل بالمنجم وكان صادراً من لجنة إزالة التمكين في احتدام الصراع بين المجموعتين المتنازعتين على المنجم.

و ما زالت حيثيات أزمة الصراع في منجم أبو غزالة تراوح بين النيابات والمحاكم بدنقلا للفصل في الدعاوى القضائية التي أطرافها مجموعة من الشباب المعدنين واللواء معاش عباس الطيب وأشرف محمود.

وأكدت لجنة إزالة التمكين أنها حفظت الملف إلى حين الفصل في الدعاوى القضائية، كما اطلعت والي الولاية الشمالية على القضية. وأشار عضو لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد واسترداد الأموال بالولاية الشمالية الفاتح عز الدين أن قراري إيقاف العمل في المنجم.

وقرار المحكمة برفض طلب الشاكين الحجز على المنجم وصلا إلى شرطة دلقو في نفس اليوم.

الحراك السياسي

 


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


رفيف أحمد

محرر بشبكة سودافاكس الإخبارية ، الشبكة الاولى في متابعة الأحداث والتغطيات

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.