إسحاق أحمد فضل الله يكتب: إغاثة.. حتى بالماء

بقلم / إسحاق أحمد فضل الله


والإغاثة بالماء تحملها للخرطوم الطائرات الإماراتية
ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا
والأخبار( طعامنا اليومي من الألم نسكت عنه اليوم) ونعود إلى حرب المخابرات…
وحرب المخابرات تبلغ أن الجانبين المقتتلين كلاهما يجهل وجود جيش ثالث في المعركة هو الذي يديرها
ونشرح
وهذه أيام غسان كنفاني
وغسان كتب وكتب لكن الناس لا يذكرون له إلا قصة (الصهريج)
وفيها أن المجاهدين/ أيام كانت فتح تقاتل/ يبحثون عن وسيلة يدخلون بها إلى داخل إسرائيل
ويجدونها
يجدون أن سائق عربة صهريج كان يعبر إلى الجانبين لأنه صديق للجنود في نقطة هناك
والمجاهدون يقررون العبور بالدخول في الصهريج هذا فالهواء داخل الصهريج يكفي لدقيقتين
ويدخلون…
وعند العبور أصدقاء سائق الصهريج يتناولونه بالدعابة والحديث والحديث يمتد
ومن في الصهريج ماتوا
كنفاني يحذر من مقاربة العدو بأي صورة
وفي السودان حديث التقارب والتباعد هو نسخة من صهريج كنفاني هذا
فالتقارب والتباعد ما يريده هو صناعة الاختناق بأسلوب…(التعود)
*** وهو أن يتعود الناس على الخراب والخراب ينمو
وأن يتعود الناس على بقاء المعتقلين في السجون… ليبقوا
وأن يتعود الناس على أن القانون هو.. للقوة فقط
وتحت غياب القانون والدستور يجاز كل شيء
وأن يتعود الناس على ضرب دينهم عندها الدين يذهب
وأن يتعود الناس على… الجريمة… كل أنواع الجريمة
وأن يتعود الناس على السكوت…
………..
لكن جيشاً آخر يعمل
هو جيش الخوف
فالشباب يقيمون إفطاراً…. إفطار مثله مثل إفطارات الشوارع…
وكان شيئاً يمكن أن ينتهي بطي البرش بعد الصلاة
لكن الخوف يجعل الدولة أو يجعل من يدير الدولة يرسل قوة تهاجمه
عندها الناس تنتبه إلى ما تبحث عنه
… ما يخيف قحت
عندها الإفطارات تشتعل في كل مكان وكسلا أمس تحول الإفطار إلى مهرجان تحدي
والأخطاء جيشها يعمل
وحمدوك يزور الكلاكلة يتوقع أن يصفق الناس كالعادة لرئيس الوزراء
والكلاكلة تطرد حمدوك
عندها ألف جهة تشتهي إقامة مهرجانها للطرد
وحمدوك يعطيها ما تريد وبعبقرية غريبة الرجل يظل يتجارى بين طردة وطردة…
وكأن جهة داخل قحت/ وداخل معركة قحت/ هي التي تظل تفعل بحمدوك ما كان يفعله حيران الخلوة بمن يريد الشيخ عقابه
يرفعونه للجلد
…….
والأمر الآن هو أن قحت جزء من مشروع تفكيك المنطقة
المشروع الذي يستخدم الآن… كل شيء
وبالبندقية
والمشروع حولنا غرباً يقتل ديبي لأن ديبي استنفد صلاحيته
وفرنسا التي تقتل ديبي تقتل أمس المهدي الذي استخدمته لاغتيال ديبي
والاغتيال في تشاد يستخدم صراع القبائل
وشرقاً في إثيوبيا يستخدم… الآن… صراع القبائل
ودارفور صراع القبائل فيها يدعو من يستخدمه ( وهو… الصراع هذا… يصبح مخيفاً مخيفاً مخيفاً بعد أن غرس مخالبه في الخرطوم
……….
والقبائل هذه الخيط الوحيد الذي يجمعها هو المصحف
لهذا الشيء الوحيد الذي يجب أن ينساه الناس تماماً هو المصحف
وصناعة البديل شيء تراه العيون
ثم هو ( يتجذر) إلى درجة…. الجوع ولا المصحف
لكن ما يرد على الشعار هذا الآن هو الجوع
ومهرجانات طرد حمدوك ما يقودها هو الجوع
وخذ جردلاً واذهب إلى المطار حيث تهبط الطائرة الإماراتية التي تحمل الماء من صحراء الإمارات إلى أهل النيل
وتستاهلوا… يبقى يا أستاذ أن من يدعى النوراني قرشي يظل يتصل بنا ويكتب ليقول إن بيت الشعر الذي استشهدنا به قبل يومين هو بيت كتبه هو وليس المرحوم الكوباني…. وإنه رفع دعوى ضدنا

المصدر : الانتباهة


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


حسام بشير

محرر بشبكة سودافاكس الإخبارية ، الشبكة الاولى في متابعة الأحداث والتغطيات

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.