حركة عبد الواحد تنفي حديثاً منسوباً إلى مطوك حول التفاوض

نفت حركة جيش تحرير السودان، بقيادة عبدالواحد نور، التقاء قياداتها بالوساطة الجنوبية مطلقاً، وقالت إنها غير معنية بالتفاوض مع الحكومة الانتقالية.

وأكد الناطق الرسمي باسم الحركة محمد الناير في بيان أمس أن الحركة تعمل من أجل إكمال ترتيباتها ومشاوراتها الداخلية مع حلفائها بغية إعلان المبادرة التي وعدت بها الشعب السوداني.

مشدداً على أن المبادرة ليست تفاوضاً مع الحكومة الانتقالية بل حواراً بين جميع السودانيين وفى داخل السودان، وأضاف: لا علاقة للمبادرة بمنبر جوبا ومساراته أو الوساطة الجنوبية لا من قريب أو بعيد.

وكانت قد تناقلت بعض الصحف أمس الأول حديثاً منسوباً إلى مقرر الوساطة الجنوبية ضيو مطوك، كشف من خلاله عن ترتيبات جديدة تمهيداً لبدء المفاوضات مع حركة جيش تحرير السودان بقيادة عبد الواحد محمد نور والحكومة الانتقالية

وقال مطوك أيضاً ، إن القائد عبد الواحد محمد نور طلب من دولة الجنوب إقامة ورشة عمل لقياداته لتقرر في مصير الانضمام للسلام، وقال نفتكر إنها خطوة في الاتجاه الصحيح.

السوداني


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


رفيف أحمد

محرر بشبكة سودافاكس الإخبارية ، الشبكة الاولى في متابعة الأحداث والتغطيات

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.