انزعج من بكاء طفله البالغ 3 سنوات فكسر فكه

أعلنت قوى الأمن الداخلي اللبناني في موقعها الرسمي، اعتقال سوري أقدم على تعنيف ابنه “بسبب انزعاجه من كثرة بكاء الطفل”.

وضرب المتهم (25 عاما) ابنه (3 سنوات) بعنف شديد، مما أدى إلى تعرضه لإصابات شديدة في فكه ووجهه وظهره، وذلك في بلدة غزة البقاعية جنوب شرق بيروت.

وفي التفاصيل، ورد اتصال هاتفي من أحد المستشفيات إلى مخفر جب جنين في وحدة الدرك الإقليمي، حول تعرض طفل قاصر من الجنسية السورية للتعنيف في بلدة غزة البقاعية، وفق “سكاي نيوز عربية”.

وعلى الفور وبعد المتابعة، توصل عناصر المخفر إلى تحديد هوية الفاعل وهو والد الطفل، وتمكنوا من توقيفه بالتنسيق مع مخابرات الجيش.

وقالت قوى الأمن في بيان، إنه “بالتحقيق معه، اعترف انه أقدم على ضرب ابنه البالغ من العمر 3 سنوات بخرطوم مياه بسبب انزعاجه من كثرة بكائه”.

وبعد عرض الطفل على طبيب شرعي، أشار الأخير في تقريره إلى وجود كسر في الفك السفلي، وعلامات ناتجة عن الضرب بأجسام صلبة على الوجه والظهر.

ولا يزال التحقيق مستمر بإشراف القضاء المختص.

البيان


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


رفيف أحمد

محرر بشبكة سودافاكس الإخبارية ، الشبكة الاولى في متابعة الأحداث والتغطيات

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.