مقتل مسؤول كبير بوسط دارفور على يد مسلحين

أعلنت حكومة ولاية وسط دارفور ، غربي السودان ، مقتل المدير التنفيذي لمحلية غرب جبل مرة ، مبارك يعقوب صالح ، على يد مسلحين ، قالت إنها ستلاحقهم ، حتى القبض عليهم.

 

وقالت حكومة الولاية في بيان يوم الاثنين ، إن مجموعة خارجة عن القانون ، قامت باغتيال المدير التنفيذي لمحلية غرب جبل مرة ، مبارك يعقوب صالح ، بعدما أطلقت عليه النار أثناء عودته إلى المحلية ، من مدينة زالنجي عاصمة.

 

ووقع الحادث ، حوالي الساعة الرابعة عصراً ، في وقت لم تكشف فيه حكومة الولاية ، مزيداً من التفاصيل ، حول هوية المسلحين.

وأضافت أنه نقل إلى أحد مستشفيات مدينة نيالا ، إلا أنه فارق الحياة ، متأثراً بجراحه.

وأبدت حكومة ولاية وسط دارفور أسفها ، على الحادث الذي قالت إنه أودى بحياة أفضل الكوادر المخلصين ، في أداء عملهم.

وأكدت على أنها ستقوم بملاحقة المجرمين ، حتى القبض عليهم ، وتقديمهم إلى محاكمة عادلة.

 

وحذرت الحكومة المجرميين ، وكل من يريد أن “يعيد مسلسل الفوضى” والتلاعب بأرواح المواطنين.

وشددت على أنها لن تتهاون في فرض هيبة الدولة ، وسوف تضرب بيد من حديد ، من أجل ديمومة واستقرار الأمن الذي قالت إنه تحقق في جميع أنحاء الولاية.

مسرح الحادث

من جانبه ، قال الناطق الرسمي ، باسم منسقية النازحين واللاجئين ، آدم رجال ، إن المدير التنفيذي لمحلية غرب جبل مرة نيرتتي ، مبارك يعقوب صالح ، توفي متأثراً بجراحه ، في مستشفى نيالا.

وقال رجال في بيان ، أرسله لـ(التغيير) ، إن الحادث وقع في وادي “ملكو بركة عمدة” ، على بعد 2 كيلومتر غرب نيرتتي.

 

وأشار البيان ، إلى أنه كان في طريقه من زالنجي إلى نيرتتي، لافتاً غلى أن المشتبه بهم كانوا يمتطون الحصين ، ومسلحين برشاشات الكلاشينكوف.

وشهدت نيرتتي ، العام الماضي ، اعتصاماً ، استمر لأسابيع ، للمطالبة بتحقيق الأمن ونزع سلاح المسلحين ، إلى جانب حماية المواطنين ، وتعيين وكلاء نيابات وفتح المزيد من نقاط الشرطة.

التغيير

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.