وزير الاستثمار: 20 شركة فرنسية وأجنبية أبدت رغبتها العمل في البلاد

قال وزير الاستثمار والتعاون الدولي، الهادي محمد إبراهيم، إنّ المناح الجديد في السودان مرتبط بتهيئة مسرح الاستثمار وتسهيل الإجراءات المتوقّعة، لتحقيق قدر أكبر من السهولة للمستثمرين.

 

وأوضح إبراهيم بحسب صحيفة الحداثة الصادرة، الأربعاء، أنّ السودان وصل مرحلة اتّخاذ القرار في يونيو المقبل برفع الديون، ومن ثم سيتمّ التفاوض مع الدول الدائنة، مؤكّدًا أنّ الكثير من الدول أعلنت استعدادها لإعفاء جميع ديونها.

 

وأشار إلى أنّ الحكومة الانتقالية ستفاوض الدول الدائنة، مقرًا بأنّ التفاوض قد يستمر فترة طويلة، منبهًا إلى أنّ بعض الدول العربية لها دور مهم في إعفاء الديون.

وأضاف أنّ رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، استعرض في مؤتمر دعم السودان الذي أنهى أعماله، كلّ الإصلاحات الاقتصادية في جوانب الاقتصاد الكلي، بجانب الإصلاحات التشريعية التي تمّت، وذلك بإجازة قانون الاستثمار وقانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص، إلى جانب قانون الإصلاح البنكي للعمل بنافذتين”إسلامية وتقليدية، وكيفية تحقيق السلام.

 

وأشار الوزير إلى أنّ السودان يتوافر على أربع فرص للاستثمار في مجالات الطاقة والتعدين، الزراعة والثروة الحيوانية، النقل والبنية التحتية وقطاع الاتصالات والتحوّل الرقمي

وكشف أنّ المشاريع التي تمّ طرحها في المؤتمر وجدت قبولاً واسعًا، وحدثت الاستجابة بخصوص المشاريع الزراعية والطاقة والتعدين والنقل من قبل المستثمرين الفرنسيين وكذلك المستثمرين في الاتحاد الأوروبي إلى جانب مستثمرين أمريكيين.

 

باج نيوز

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.