هل يؤدي لقاح كورونا إلى انجذاب المغناطيس لجسم المتلقي؟

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تظهر انجذاب مغناطيس لأجسام أشخاص تلقوا اللقاح المضاد لفيروس كورونا.

ويزعم ناشروا هذه المقاطع أن هذا الأمر راجع لتلقي لقاح كورونا، لا سيما وأن الفيديوهات تظهر أن عملية الانجذاب تكون في موضع أخذ حقنة اللقاح.

ويدعي بعض متداولي هذه الفيديوهات أن الانجذاب المزعوم ناتج عن احتواء اللقاح نسبة من الألومنيوم، أو نتيجة “رقاقة إلكترونية مايكروية” (microchip) يتم حقنها مع اللقاح في الجسم.

​وكالة “أسوشيتد برس” من جانبها أكدت أن اللقاحات المصرح باستخدامها في حالات الطوارئ في الولايات المتحدة لا تحتوي على أي ألمنيوم.

وأكدت على أن لقاحي “أسترازينيكا” و “سبوتنيك-في” لا يحتويان على ألمنيوم.

وأشارت إلى أن بعض لقاحات كورونا الصينية، وكذلك بعض اللقاحات المستخدمة ضد أمراض أخرى، تشتمل على كميات صغيرة من الألمنيوم للمساعدة في تعزيز الاستجابة المناعية.

ونقلت عن خبراء أن هذه الطريقة آمنة وكمية الألمنيوم الموجودة في هذه اللقاحات قليلة جدا مقارنة بما يواجهه البشر في أي مكان آخر في الحياة اليومية.

ونقلت تقارير صحفية عن مصادر طبية أنه حتى لو احتوت لقاحات كورونا على معادن، فإنها لن تسبب تفاعلا مغناطيسيا.

وقالت إن كمية المعدن، التي يجب أن تكون في لقاح حتى تجتذب مغناطيسا، أكبر بكثير من الكميات التي يمكن أن تكون موجودة في جرعة صغيرة من اللقاح.

المصدر : سبوتنيك

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.