تفاقم مشكلة مياه الشرب بولاية القضارف

تعيش ولاية القضارف أزمة عطش منذ أكثر من أسبوعين في ظل تجاهل كبير من المركز وحكومة الولاية.

 

وقال المواطن بالولاية عمر احمد إن الولاية ظلت تعاني من أزمة عطش منذ زمن طويل ولكنها تفاقمت بشكل حاد منذ أكثر من أسبوعين بعد عطل أصاب طلمبات الضغط العالي وغرق الصنادل الحاملة للطلمبات الناقلة للمياه من النهر جراء فتح أبواب خزان سيتيت دون التنسيق مع محطة الشواك، الأمر الذي ادي لغرق ثلاث طلمبات وخروجها عن الخدمة، مشيرا إلى ارتفاع سعر جردل الماء إلى 80 جنيها.

 

وأكد مصدر لـ ( السوداني ) فضل حجب اسمه أن النظام البائد بدأ مشروع الحل الجذري لمياه الولاية ولكنه متوقف لعدة أسباب أهمها الفساد الذي صاحب تشييد الشبكة الداخلية في القضارف، بالإضافة الى عدم سداد الحكومة الاتحادية مستحقات الشركة الصينية المنفذة للمشروع.

 

السوداني

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.