جنا عمرو دياب تكشف موقف والدها بعد علمه بمرضها.. وتفضح المتسببين بطردها من المدرسة | فيديو

كشفت جنا عمرو دياب، ابنة النجم عمرو دياب، تفاصيل مرضها الذي خلق تأثيرًا كبيرًا على دراستها، بعدما تم فصلها من المدرسة التي كانت تتلقى فيها تعليمها في العاصمة البريطانية لندن.

وقالت جنا: إنها عانت من مرض متلازمة ADHD، (فرط الحركة وتشتت الانتباه)، متابعة أنها فقدت الثقة في مدرستها، مشددة على أن من قيَّموها دراسيًا كانوا يعانون من نفس الحالة التي كانت تعاني منها تمامًا.

وأوضحت، في مقابلة تلفزيونية، أن الأشخاص الذين أفقدوها الثقة في نفسها، تم تقييمهم من جانب “مدرستهم” أنهم يعانون من نفس ما تعانيه.

أكبر داعم
وأكدت جنا، أن والدها عمرو دياب، ووالدتها كان أكبر الداعمين لها، مبينة أن والدها كان على تواصل معها وعبَّر لها دائمًا عن فخره بها، كما أن والدتها كانت تدعمها بشدة وأنها بدأت تتفهم طبيعة مرضها.

وتابعت: “أنا فخورة بوجود والدي ووالدتي في حياتي”.

فرط الحركة
وبينت جنا عمرو دياب، أنها تعاني من مرض “فرط الحركة”، وتحديدًا لديها مشكلة في عدم القدرة على التركيز ووجود قصور في الانتباه.

واستطردت أنه تم تشخيصها بهذا المرض بعد عامين من خروجها من المدرسة الثانوية، مضيفة أنها عانت كثيرًا خلال الدراسة، لا سيما وأنها حصلت على درجات سيئة للغاية، رغم دراستها بنوع كبير من الجدية وحصلت على ذات العلامات.

الأدب الإنجليزي
وتابعت جنا دياب: “بما أنني أدرس الأدب الإنجليزي يتحتم على قراءة الكثير من الكتب، ولكن كنت أجلس وأماطل وأجد الأمر في غاية الصعوبة بسبب النسيان”.

وكانت جنا دياب، ابنة عمرو دياب من زوجته الثانية زينة عاشور، كشفت عن معاناتها من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه (ADHD).

وأكدت جنا دياب في منشور مطول لها بثته عبر حسابها في موقع “إنستجرام” وطالبت من خلاله متابعيها بعدم الاستسلام أمام المرض ودعتهم لمزيد من الثقة بالنفس كونهم لديهم القدرة على تنفيذ خطوات كبيرة فيما يخص حياتهم، دون النظر للمعاناة التي يعيشونها.

مرض فرط الحركة
ويشكل التعامل مع الأطفال المصابين بكثرة الحركة ونقص الانتباه تحديًا كبيرًا لأهاليهم ولمدرسيهم في المدرسة وحتى لطبيب الأطفال وللطفل نفسه أحيانًا، وهذه الحالة لا تعدّ من صعوبات التعلم ولكنها مشكلة سلوكية عند الطفل، ويكون هؤلاء الأطفال عادة مفرطي النشاط واندفاعيين ولا يستطيعون التركيز على أمر ما لأكثر من دقائق فقط.

ما هو مرض الـ(ADHD)
هو أحد اضطرابات النمو العصبية ينتج عن نقص في كمية الموصلات الكيميائية (الدوبامين، النورأدرينالين) في قشرة الجزء الأمامي (الفص الجبهي) التي تسهل للخلايا تنفيذ عملها والتواصل بين أطراف الدماغ.

تشخيص مرض (ADHD)
بالرغم من أن علامات اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط يمكن أن تظهر في الأطفال في عمر ما قبل المدرسة أو الأطفال الأصغر عمرًا، فإن تشخيص الاضطراب في الأطفال الصغار صعب جدًّا، ذلك لأن المشاكل التنموية، مثل تأخر المهارات اللغوية قد يُخلَط بينها وبين اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط.

لذلك فإن الأطفال في سن ما قبل المدرسة أو الأصغر سنًّا والذين يشتبه في إصابتهم باضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط، من المرجح أن يحتاجوا إلى التقييم من قبل اختصاصي، مثل اختصاصي علم النفس أو طبيب نفسي أو اختصاصي أمراض النطق أو اختصاصي في نمو الأطفال.

أعراض (ADHD)
تظهر أعراض أقل عند بعض المصابين باضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط (ADHD) كلما تقدَّموا في العمر، ولكن تستمرُّ الأعراض الأساسية عند بعض البالغين لدرجة تعوق الأداء اليومي، قد تشمل السمات الرئيسية لاضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط (ADHD) عند البالغين، صعوبة في الانتباه، والاندفاع والتململ، وتتراوح الأعراض ما بين البسيطة إلى الحادة.

فيتو

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.