أسرة تتفاجأ بإبنها مطعوناً داخل غرفة العناية المكثفة

فوجٸت أسرة بإخطارها أن إبنهم البالغ من العمر ١٧ عاماً تم نقله للمستشفی وطريح الفراش بغرفة العناية المكثفة بالخرطوم .

وتعود تفاصيل الجريمة عندما کان المجني عليه يحمل هاتفه الجوال منتظراً بالمنطقه التي يسكن بها لوصف منزلهم من أجل أخذ واجب العزاء في شقيقته الصغری وأثناء إنتظاره هجمت عليه مجموعة قامت بنهب هاتفه وتسديد طعنه له في الصدر وفروا هاربين .

عليه تم إتخاذ کافة الإجراءات القانونيه ونقل الطالب لغرفة العناية المکثفه بإحدی مستشفيات الخرطوم وجاري البحث عن المتهمين

سودان مورنينغ

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.