شرطة المرور تدشن حملة ترخيص الركشات والتكاتك

دشنت شرطة مرور ولاية الخرطوم اليوم حملة توفيق أوضاع إجراءات ترخيص الركشات والتكاتك بالولاية بهدف تقنينها للعمل داخل الولاية.

وقال مدير دائرة مرور ولاية الخرطوم اللواء شرطة محمد الحسن دينكاوي إن المشروع جاء بتعاون مشترك بين عدد من الجهات والمؤسسات والإدارات ذات الصلة من أجل تقنين هذه الركشات والتكاتك بحيث يكون لها شهادة ملكية تمكنها من السير في طرق الولاية، مؤكدا أن هذا الإجراء يأتي حفاظا على أرواح وممتلكات المواطنين إضافة إلى تحقيق الضبط المروري، مضيفا أن هذا العمل يأتي لمزيد من التطوير في منظومة العمل التقني والبياني، مضيفا أن شرطة مرور جنوب وقسم مرور أمدرمان يقومان بهذا العمل كبداية وتدشين لينطلق بعدها في كافة أقسام مرور ولاية الخرطوم خلال الأيام القادمة، مؤكدا اكتمال كافة الترتيبات بتهيئة البيئة للمواطنين وسرعة الإجراءات للمواطنين.

يذكر أن خطوة توفيق أوضاع الركشات وتقنينها تأتي لاعتبار أن كثيرا من الركشات ليس لديها تأمين وترخيص خاصة و أن الكثير منها يتسبب في حوادث مرورية مما دعا الجهات المختصة بالدائرة الفنية للمرور للتتعاون مع شركة كوشايت المنفذه لهذا (السيستم).

من جهته أشاد المدير التنفيذي لمحلية الخرطوم أحمد السماني بدور رئاسة الشرطة وشرطة المرور خاصة في عمليات التقنين، مثمنا جهودها في تطوير الخدمات الشرطية وعملها باستمرار لرفع الكفاءة، مؤكدا أن التطوير الكبير وإدخال المرور للأنظمة البيانية لهذا المشروع أسهم في الحد من الحوادث المرورية، مؤكدا أن العمل يسهم في تعظيم الإيرادات ويخفض من الجريمة ويساعد على حل كثير من الإشكاليات التي تعترض سير العمل بالمحلية.

وفي السياق أكد مدير دائرة الشؤون الفنية بالمرور أنه تم إلحاق عدد من الفنيين والمهندسين للمرور لمواكبة الأحداث، كما تم ربط معلومات الإدارة العامة للمرور مع السجل المدني لسهولة الوصول وتكملة الإجراءات، لافتا إلى أن أهم أولوياتهم التخطيط السليم بحصر المركبات وتوجيه هذه المعلومات للجهات ذات الصلة للاستفادة منها في العديد من المشروعات التي تهم المواطن. وأشار إلى أن مرحلة ترخيص الركشات كانت سابقا تسير بترخيص غير سليم وكانت غير مدرجة في سجلات الإدارة العامة، مؤكدا إدراجها عبر هذا المشروع في (السيستم) وفق الإجراءات القانونية السليمة.

 

المصدر : سونا

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.