أزمة في خدمة تحويل الرصيد

تعيش العاصمة الخرطوم والولايات منذ أيام أزمة طاحنة في خدمة تحويل الرصيد للهواتف النقالة، في وقت فضلت فيه جهات الإختصاص المنوط بها إدارة شأن الإتصالات بالبلاد الصمت دون توضيح أي مسببات حول أزمة الرصيد، وكانت إرهاصات قد رشحت قبل عامين أشارت الي ان هناك اتجاها لتقليص تحويل الرصيد لـ100 جنيه يوميا في وقت أربكت فيه الأزمة باعة وموزعي الرصيد بالعاصمة والولايات وفتحت الباب أمام ممارسات وصفها مواطنين بانها ربوية بحيث يتم شراء رصيد بـمبلغ 100 ويحول للمستفيد بواقع 90 جنيه مما يؤدي الي خصم الرصيد مرتين .
وطالب العاملين في مجال تحويل الرصيد وزارة الإتصالات بالكشف وتوضيح الحقائق بشأن الأزمة باعتبار ان معاملة التحويل باتت خدمة يستفيد منها قطاع عريض من الجمهور من طلاب ومرضى وتجار .

المصدر: الوطن الالكترونية

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.